قتلى من ميليشيا أسد بانفجارات هزّت حمص.. وإسرائيل تطلق النار على 4 سوريين في القنيطرة

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-09-20 10:03:49

تعبيرية
تعبيرية

قُتل وأُصيب عناصر من ميليشيا أسد جراء انفجارات مجهولة الأسباب وقعت بمناطق سيطرته بريفي حمص وإدلب، فيما سجّلت مناطق سيطرة الجيش الوطني بريف حلب إصابات في صفوف المدنيين نتيجة إطلاق النار من قبل أحد الأشخاص.

وفي التفاصيل، ذكرت مواقع موالية منها (شام إف إم) اليوم، أن انفجاراً مجهولاً وقع بمستودع للذخيرة في أحد المواقع العسكرية لميليشيا أسد في قرية الشتاية بمنطقة تل شنان بريف حمص الشرقي، ما أسفر عن خسائر غير معلومة في صفوف الميليشيا.

وأضافت المواقع أن سيارات الإسعاف توجّهت إلى موقع الانفجار، إضافة لإجلاء قسم كبير من سكان قرية الشتاية "حفاظاً على سلامتهم"، فيما زعمت أن الانفجار لم يسفر عن قتلى عسكريين، وسط تعتيم إعلامي رسمي على الحادثة والخسائر الناجمة عنها أو الجهة المنفّذة.

وفي سياق مشابه، أصيب ثلاثة عناصر من صفوف ميليشيا أسد جراء انفجار لغم أرضي في قرية ترملا بريف إدلب الجنوبي خلال الساعات الماضية، وذكرت صفحات موالية أن الانفجار "من مخلفات العصابات الإرهابية".

فيما قُتل أحد عناصر الميليشيا ويُدعى (زكريا إبراهيم عز الدين) من أبناء مدينة دوما بريف دمشق، حيث قضى العنصر في معارك ريف حلب شمال سوريا في اليومين الماضيين.

 

فوضى السلاح

وإلى حلب، أفاد مراسلنا مهند العلي أن عدداً من الإصابات وقعت في صفوف المدنيين في مدينة الباب بريف حلب ليلة أمس، جراء إطلاق نار عشوائي من أحد الأشخاص، ما دفع الشرطة المحلية لإلقاء القبض عليه بعد مطاردته في المنطقة.

وفي التفاصيل، أوضح المراسل نقلاً عن مصادر محلية أن شخصاً يُدعى (رجاء الشيخ عبود البزيعي) أوقف سيارة نقل داخلي بالقرب من جامع فاطمة الزهراء وسط مدينة الباب أمس، وبدأ بإطلاق النار على السائق، وتوجّه بعد ذلك إلى دوار السنتر وقام بسرقة دراجة نارية من خلال إطلاق النار على سائقها أيضاً.

وبعد ذلك توجّه الجاني إلى منطقة عدسة الزالق ووقف أمام أحد المحلات التجارية وأطلق الرصاص على صاحب المحل، ثم ركب دراجته المسروقة وقام بإطلاق الرصاص بشكل عشوائي، ما أدى لإصابة 3 مدنيين آخرين بينهم طفل، فيما سارعت الشرطة العسكرية والمدنية لمطاردته ومحاصرته وإلقاء القبض عليه بعد محاولته تفجير قنبلة يدوية على عناصر الشرطة.

من جانب آخر، أصيب نحو 7 عناصر من صفوف ميليشيا قسد (PYD) يوم أمس جراء استهدف مواقعهم بالمدفعية الثقيلة من قبل الجيش التركي في جبل قرية الصيادة بمنطقة منبج بريف حلب الشمالي.

 

رصاص إسرائيلي تجاه سوريين

وجنوباً، أعلن الجيش الإسرائيلي يوم أمس إطلاق النار على أربعة أشخاص سوريين "حاولوا الاقتراب من الشريط الحدودي" في منطقة الجولان بالقرب من قرية عين القاضي بريف القنيطرة الشمالي، وأكد الناطق باسم الجيش أن العملية أسفرت عن إصابة شخص إصابة بالغة وجرى نقله إلى مشفى طبريا لتلقي الإسعافات ومن ثم إجراء تحقيق في الحادثة.

وإلى دمشق، واصلت ميليشيا أسد عمليات الدهم والاعتقال في عموم مناطق سيطرتها، وأفاد مراسلنا ليث حمزة أن الميليشيا متمثّلةً بـ "الأمن العسكري" شنّت حملة دهم على أحد مزارع منطقة الزبداني بحثاً عن أسلحة وذخائر من مخلّفات فصائل المعارضة السابقة، وعثرت الميليشيا على مستودع بداخله أسلحة خفيفة ومتوسطة وذخائر داخل المزرعة ضمن حقل الوردة في منطقة سهل الزبداني.

ترافقت العملية باستنفار ونشر حاجز طيار "مؤقت" في المنطقة وإجراء "الفيش الأمني" للمارة على الطريق الرئيسي لسهل الزبداني، كما نقلت الميليشيا الأسلحة الى مكان مجهول باتجاه العاصمة دمشق.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة