مسيّرة توثق جريمة ارتكبها خفر السواحل اليوناني بحق مهاجرين (فيديو)

أخبار العالم || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-09-17 10:29:50

مُسيرة ترصد إنقاذ مهاجرين غير نظاميين أجبرتهم اليونان على العودة إلى المياه الإقليمية التركية
مُسيرة ترصد إنقاذ مهاجرين غير نظاميين أجبرتهم اليونان على العودة إلى المياه الإقليمية التركية

رصدت طائرة مُسيّرة تركية فرق خفر السواحل اليوناني وهي تدفع قاربين مطاطيين على متنيهما عدد من اللاجئين نحو المياه الإقليمية التركية في بحر إيجه، حيث تركتهم يواجهون خطر الموت في عرض البحر.

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشرته وزارة الدفاع التركية على تويتر لحظات إلقاء سفينة حربية يونانية للاجئين وسط البحر في انتهاك واضح لحقوق الإنسان.

وقالت وزارة الدفاع التركية، إن مسيّرة رصدت كيف أن فرق خفر السواحل اليونانية دفعت القاربين في عرض بحر إيجه قبالة منطقة تشيشمه في ولاية إزمير التركية.

وأضافت أن فرق خفر السواحل التركي توجهت إلى مكان وجود القاربين على الفور، بعد تلقيها بلاغاً بهذا الخصوص، وتمكنت من إنقاذ المهاجرين.

مأساة قبالة السواحل اليونانية

وقبل أيام، ذكرت وكالة الأناضول التركية، أن 6 مهاجرين هم رضيعان وامرأة و3 أطفال لقوا مصرعهم بعدما تركتهم اليونان ليصارعوا الموت في بحر إيجة، فيما أنقذ خفر السواحل التركي 73 مهاجراً ولا يزال البحث متواصلا عن 5 مفقودين.

وتقلت الوكالة عن قيادة خفر السواحل التركي قوله، إن فرقه هُرعت لإنقاذ مهاجرين بعدما تلقت بلاغاً منتصف الليلة الماضية، بوجود مجموعة مهاجرين على متن طوافات نجاة قبالة شواطئ مرمريس بولاية موغلا، جنوب غربي البلاد.

وأشارت إلى أنها أرسلت زورقين إلى الموقع وتمكنت الفرق من إنقاذ 66 مهاجراً كانوا على متن 3 طوافات نجاة.

ولفتت إلى أنه تم إرسال مروحية وطائرة وزورق إضافي بعد إبلاغ المهاجرين أن عدد الطوافات التي وضعهم فيها الجانب اليوناني 4 طوافات.

وتمكنت الفرق من العثور على الطوافة الرابعة وهي شبه غارقة، وتمكنت من إنقاذ 7 مهاجرين آخرين، والتوصل إلى جثث 6 أشخاص هم رضيعان وامرأة و3 أطفال.

وإثر إبلاغ المهاجرين الذين كانوا ضمن الطوافة شبه الغارقة، أن عددهم كان 18 شخصاً، شرعت الفرق في البحث عن 5 مهاجرين آخرين بينهم رضيعان، ولا يزال البحث مستمراً عن المفقودين.

انتهاكات بحق اللاجئين

وكانت اليونان خط المواجهة في أزمة الهجرة في أوروبا في عامي 2015 و2016 عندما وصل مليون لاجئ فروا من الحرب والفقر من سوريا والعراق وأفغانستان، عبر تركيا بشكل رئيسي.

وتُفيد تقارير حقوقية أن قوات حرس الحدود اليونانية تتعمّد انتهاك حقوق اللاجئين ومعاملتهم بشكل وحشي ولا إنساني من خلال إطلاق النار عليهم بشكل مباشر ومحاولة إغراق قواربهم، في مسعى منها لمنع تقدّمهم نحو دول أوروبا الغربية، وسط تنديد شديد للمنظمات الحقوقية والدولية بالممارسات الهمجية التي يتعرض لها اللاجئون هناك من ضرب وسرقة وتعريتهم من ثيابهم.    

وكان وزير الحماية المدنية اليوناني "تاكيس ثيودوريكاكوس" أشار في وقت سابق إلى أن عشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين مُنعوا من دخول البلاد بمنطقة إفروس الحدودية العام الحالي.

وكانت وزارة الدفاع التركية نشرت في وقت سابق من شهر تموز الماضي صوراً توثّق محاولة خفر السواحل اليوناني إغراق قوارب تقلّ لاجئين في عرض البحر.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات