مقتل شبيح بمنزله في القرداحة.. وإنزال للتحالف الدولي بريف دير الزور

أخبار سوريا || أورينت نت - حسان كنجو 2022-09-17 09:34:26

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قُتل عنصر في ميليشيات الشبيحة جراء طلق ناري طائش في القرداحة بريف اللاذقية، أما شرقاً فقد نفذ التحالف الدولي عملية إنزال جوي طالت شخصين بينهما طفل بريف دير الزور، وفي درعا أقدم مجهولون على قتل رجل طاعن في السن بعد طعنه عدة طعنات بأداة حادة.

مقتل شبيح بطلق ناري طائش

نعت مصادر إعلام موالية، مقتل الشبيح والعنصر في ميليشيا الدفاع الوطني (شادي زين عبيدة)، جراء طلق ناري طائش خرج من بندقيته واستقر في رأسه، وذلك داخل منزله الكائن في حي (علوش) بمدينة القرداحة بريف محافظة اللاذقية.

هجوم يستهدف نقاطاً لميليشيات أسد بريف حمص

ذكرت شبكة عين الفرات، أن هجوماً شنه مجهولون يُعتقد أنهم تابعون لتنظيم داعش، استهدف عدة نقاط تتبع لميليشيات أسد وإيران في بادية تدمر شرقي حمص، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، فيما شهدت المنطقة بعد ذلك استنفاراً كبيراً في صفوف الميليشيات التي استقدمت تعزيزات كبيرة إلى المنطقة.

إنزال للتحالف الدولي بريف دير الزور

وإلى الشرق، قال مراسلنا في دير الزور (زين العابدين العكيدي)، إن التحالف الدولي نفّذ إنزالاً جوياً جديداً في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، وجرى خلاله اعتقال شخصين أحدهما طفل وهما (بشار عبد الله الملحم 18 سنة - ماهر عبد الله الملحم 14 سنة)، مشيراً إلى أن المُستهدف بالإنزال كان شقيقهما الأكبر والذي يُشتبه بانتمائه لتنظيم داعش، حيث تمكّن من الفرار فقام التحالف باعتقال شقيقيه.

من جانب آخر، داهمت قوة من ميليشيا الفرقة الرابعة، أحد معابر التهريب على نهر الفرات في بلدة بقرص تحتاني شرق دير الزور، وعمدت إحراق قارب مليئ بشحنة مهربات من مناطق سيطرة قسد، تم نقلها عبر الفرات وتعود ملكيتها لضباط بالكتيبة الثالثة لجيش الأسد ( تعمل مع الروس)، حيث اندلعت مناوشات بين الطرفين بدايةً، وانتهت بحرق الشحنة وجلب تعزيزات من الطرفين للمكان.

6 قتلى من قسد بريف حلب

وشمالاً، أفاد مراسلنا بريف حلب (مهند العلي) بمقتل ستة عناصر وإصابة أربعة آخرين من عناصر ميليشيا قسد بجروح، جراء اشتباكات مع فصائل الجيش الوطني على محور بلدة (أم عدسة الحمران) شمال غربي مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

من جانبها، استهدفت ميليشيا قسد بقذائف المدفعية الثقيلة محيط المشفى الوطني في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، فيما قُتل شخص وأصيب اثنان آخران بجروح أحدهما بحالة خطرة، جراء اشتباكات بين عائلتين في بلدة (تل شعير) بريف مدينة جرابلس شرقي حلب.

مقتل مسن في درعا

قال تجمع أحرار حوران، إن أهالي بلدة عتمان شمال مدينة درعا عثروا على الحاج "عبد الرزاق قاسم المصري" مقتولاً في منزله أثناء قيامه بالوضوء لصلاة الفجر، وبحسب المعلومات الأولية فقد أقدم مسلّحون مجهولون على الدخول لمنزل "المصري" فجراً وضربه على الرأس وطعنه بأداة حادّة أدت لمقتله، وهو من مواليد عام 1947 ولديه أربع شهداء من أبنائه قضوا على يد ميليشيات أسد.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة