أهم الأخبار

مصدر رسمي تركي: أكدنا للجانب الروسي ضرورة حلّ ميليشيا قسد ورفضنا انتشاراً شكلياً لقوات النظام بمناطق سيطرتها .

مصدر رسمي تركي: المرحلة الأولى من العمليات العسكرية هدفها السيطرة على تل رفعت ومنبج وعين العرب .

جامعة البعث تبتدع مادة جديدة بمنهاج كلية الطب من أجل مواجهة المؤامرة الكونية (صور) - أورينت نت

جامعة البعث تبتدع مادة جديدة بمنهاج كلية الطب من أجل مواجهة المؤامرة الكونية (صور)

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-09-16 18:01:58

كلية الطب جامعة البعث
كلية الطب جامعة البعث

في سابقة هي الأولى من نوعها، أدرجت جامعة البعث التابعة لحكومة ميليشيا أسد الاجتماع الحزبي كمقرر ضمن البرنامج التدريسي لطلاب كليات الطب في جميع السنوات.

وقال موقع سناك سوري الموالي اليوم الجمعة إن جامعة البعث في حمص على ما يبدو ترى أن الاجتماع الحزبي مادة تدريسية يجب على طلاب الطب دراستها.

وأضاف أن رؤية الجامعة للاجتماع الحزبي تتجلى في وضعه ضمن البرنامج التدريسي لكلية الطب الصادر أمس عن عمادتها وموقّع من عميد الكلية. وقد نشرته الجامعة بشكل رسمي على صفحتها الرسمية.

وأشار إلى أن هذه المادة ليس لديها مقرر مكتوب لدراستها من قبل الطلاب الذين سيحارون في أمرهم ماذا سيدرسون المنطلقات النظرية أم الواقع العملي، مؤكداً أن هذه المادة التي لا تستند على أي نص دستوري أو قانوي أو حتى تعليمي.

وانتقد الموقع إدراج المادة، وحشرها ضمن الخطة الدرسية مشيراً إلى أن الاجتماع الحزبي المقرر في كل أربعاء عند الساعة 11 يخترق على سبيل المثال مادة الكيمياء الحيوية الطبية للسنة الثانية ويقسمها إلى قسمين جزء قبل الاجتماع وجزء بعده.

كما علق ساخراً من المادة الجديدة وقال إن الفائدة الكبيرة لهذا الاجتماع ضمن البرنامج التدريسي تأتي في دورها في تعريف طلاب الطب عن كثب بالأمراض التي تصيب المواطن السوري وأسبابها وربما يفيدهم في علاج الناس من أمراضهم وقرار إدراجها “يستند بالتأكيد على ضرورة تمكين الطلاب عقائدياً لمواجهة المؤامرات الكونية على الرفاق”، حسب تعبير الموقع الموالي.

 وبين الحين والآخر، تظهر إلى العلن فضائح وقضايا فساد أكاديمية وجنسية في جامعة البعث، كان آخرها فضيحة جنسية مصوّرة لعميد كلية الآدب نزار عبشي بحسب ما نشرت شبكات محلية موالية.

وخلال السنوات الماضية، تراجع تصنيف الجامعات السورية بشكل مخيف على سلم الترتيب العالمي للجامعات، على خلفية هروب عشرات الآلاف من الكفاءات السورية (علمياً وأخلاقياً) خارج البلاد،  بعد الحرب التي شنتها ميليشيا أسد على الشعب السوري، حين نادى بتغيير النظام سلمياً ربيع عام 2011.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات