أهم الأخبار

مصدر رسمي تركي: أكدنا للجانب الروسي ضرورة حلّ ميليشيا قسد ورفضنا انتشاراً شكلياً لقوات النظام بمناطق سيطرتها .

مصدر رسمي تركي: المرحلة الأولى من العمليات العسكرية هدفها السيطرة على تل رفعت ومنبج وعين العرب .

همجية وعقاب جماعي.. ميليشيا قسد تُنكّل بعائلة مطلوب وتسحله بدمائه أمام أهالي منبج - أورينت نت

همجية وعقاب جماعي.. ميليشيا قسد تُنكّل بعائلة مطلوب وتسحله بدمائه أمام أهالي منبج

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-09-15 14:42:53

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أقدمت ميليشيا قسد على إطلاق الرصاص على أحد المطلوبين وسحله والدماء تنزف منه، واعتقلت العديد من أفراد أسرته وأقاربه في سلوك انتقامي همجي يحاكي سياسة العقاب الجماعي التي طالما اعتاد على انتهاجها شبيحة أسد وفروعه الأمنية.

وقال مراسل أورينت نت في منبج مهند العلي إن ميليشيا قسد شنّت يوم أمس عمليات دهم في بلدة أبو قلقل جنوب شرق منبج بحثاً عن عبد الرحمن الحجي الذي تمكّن قبل أيام من الفرار من سجون قسد بعد قتل عنصرين كانا يتولّيان حراسته بالمشفى.

وأضاف أن ميليشيا قسد اعتقلت يوم أمس بشكل تعسفي خال المطلوب وزوجته ووالدته، كما اقتحمت منازل أعمامه وأخواله وخرّبت أثاثها أثناء البحث عنه.

بعد تلقّيها معلومات بمكان وجوده، توجّهت إلى حي الحزاونة في منبج وداهمت المنزل وأطلقت النار على عبد الرحمن رغم أنه كان أعزل ولم يكن يشكل أي خطر على العناصر، ما أدى لإصابته برصاصتين إحداهما في ظهره والأخرى في ساقه.

ولم تكتفِ بإطلاق الرصاص عليه بل قامت بسحله لمسافة نحو 150 متراً والدماء تتدفق من جسده أمام أعين أهالي الحي الذي وثّق بعضهم آثار الدماء على الأرض نتيجة سحله.

وبحسب المراسل تم نقل الحجي لمشفى الفرات مجدداً ووُضع تحت حراسة مشددة، وأجرت له جراحة بعد أن كاد يفارق الحياة نتيجة تعرّضه لرصاص قسد، فيما لا يزال أقاربه قيد الاعتقال.

نفى المراسل ما حاولت ميليشيات قسد ترويجه عن أن الحجي معتقل بسبب انتمائه لتنظيم داعش، مشيراً إلى أن المطلوب أقام منذ 2010 في لبنان قبل أن يعود إلى منبج عام 2018 بعد هزيمة التنظيم.

وعن أسباب اعتقاله أول مرة، أوضح مصدر خاص لأورينت نت من أبناء المنطقة أن الشاب كان ضحية فساد قضاء قسد وانحيازها لصالح ثلة من المقربين من الميليشيا.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الشاب كان قد اعتُقل منذ فترة وحُكم عليه بالسجن لمدة طويلة وبغرامة باهظة تبلغ نحو 9 آلاف دولار لقطعه أشجاراً من أرض تعود لأحد (الكومينات) في قرية أبو قلقل.

وبحسب المصدر، ادعى ذلك الكومين (المختار) المقرّب من قسد على الحجي وشخص آخر، ما أدى إلى سجنهما رغم دفع التعويض الباهظ للكومين الذي رفض التنازل عن حقه رغم حصوله على التعويض.

وكان الحجي قد فرّ قبل أيام من سجنه بعد أن ادّعى أنه يعاني من المرض ليُنقل إلى مشفى الفرات في منبج وهناك تمكّن من مغافلة الحراس وقتل اثنين منهم وأصاب أحد المدنيين ليتمكن بعدها من الهرب.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات