أهم الأخبار

 

هشّم عظامهم.. حرس الحدود البولندي يعتدي على سوريين كانوا في طريقهم إلى أوروبا (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-09-15 11:38:27

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أظهر مقطع فيديو تعرُّض مجموعة من اللاجئين الراغبين بالعبور إلى أوروبا للضرب المُبرِح والتعذيب على يد حرس الحدود البولندي.

ونشرت صفحة "عشتار للهجرة واللجوء" المَعنيّة بشؤون اللاجئين، مقطع فيديو وثّقت فيه تفاصيل تعرُّض اللاجئين لتعذيب وحشي من قبل حرس الحدود في بولندا، وقالت إنه نُشِر من قبل الموقع الرسمي للحرس البيلاروسي، يوم أمس الأربعاء.

وذكرت أن الحرس البولندي قبض على 6 من اللاجئين السوريين وقام بإلقائهم على الأسلاك الشائكة مباشرة على الجانب البيلاروسي، بعدما أشبعهم ضرباً.

وبيّنت أن الحادثة وقعت ليلة 13-14 سبتمبر/أيلول، حيث كشف مقطع الفيديو تعرّضهم ذراع أحدهم لكسور وتهشُّمها فضلاً عن كدمات في الأنف والفم.

فيما قال اللاجئون إن الجيش البولندي أجبرهم على عبور الحدود، بينما ركلهم وضربهم بالهراوات، حيث تؤكد الإصابات الجسدية العديدة بينهم وقائع المعاملة اللاإنسانية والقاسية من جانب "ضباط إنفاذ القانون" البولنديين.

من جهتها، قدّمت مفرزة الحدود البيلاروسية مساعدة طارئة للضحايا في مكان الحادث، وقام فريق من الأطباء بتشخيص حالتهم الصحية حيث أشار تقريره إلى تعرضهم لكدمات متعددة وأورام دموية.

اعتداءات متكررة

وسبق أن أشارت الصفحة ذاتها في واقعة منفصلة إلى أن كلاً من الحرس البيلاروسي والبولندي يقومون بإلقاء اللاجئين على الأسلاك من كلا الطرفين، بالإضافة إلى الضرب المبرح بالهراوات أثناء عمليات الصد والدفع من كلا الجانبين.

ويفقد الكثير من طالبي اللجوء حياتهم خلال محاولتهم العبور إلى أوروبا، نتيجة تعرّضهم للضرب الشديد والمعاملة غير الإنسانية من قبل قوات حرس الحدود خاصة في اليونان وبلغاريا، وتمّ العثور على العديد من الجثث التي تعود لمهاجرين على طول الطريق.

وزادت مؤخراً حالات الاعتداء على اللاجئين عامةً وكان للسوريين النصيب الأكبر منها، سواء في اليونان أو حتى تركيا (الجندرما) وسط صمت دولي وحكومي نتج عنه سقوط العديد من الضحايا السوريين بينهم أطفال، جراء رصاص أُطلِق دون مبرِّر، أو عمل متهوّر أسفر عن تعرّضهم للموت أو الغرق. 

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات