أهم الأخبار

 

كسروا كاميرته.. اعتداء عناصر أمنيين على مراسل أورينت في مدينة الباب بحلب (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-09-13 16:58:07

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

في تصرّف تشبيحي جديد قام عناصر أمنيون في منطقة الباب التي يسيطر عليها الجيش الوطني بالاعتداء على مراسل أورينت أثناء قيامه بتغطية الاحتجاجات التي شهدتها المدينة، على خلفية اقتحام عناصر من فرقة الحمزة منزل شرطي بالمدينة. 

وذكر مراسل أورينت محمد هارون أنه أثناء تغطيته للأحداث التي شهدتها مدينة "الباب" صباح اليوم، قام عنصر أمني لا يُعلم لأي فصيل يتبع بمصادرة الميكرفون الخاص بأورينت والكاميرا ثم كسرها.

وأضاف مراسلنا أنه حاول الشرح للعنصر بأنه صحفي ويقوم بعمله وتغطية الأحداث الجارية، إلا أنه واصل مصادرة معدّاتنا، مشيراً إلى أن “أهالي الباب قاموا بإبعادنا عن المكان من أجل سلامتنا”.

وأوضح أن “الأهالي تمكنوا من استعادة الميكرفون والكاميرا المكسورة من العنصر المعتدي وأعادوهما لنا”.

وتصاعدت الاحتجاجات الشعبية في الباب، على خلفية اقتحام مجموعة مسلحة فجر اليوم منزل المساعد "صهيب أبو كشّة" وذويه، وهو قائد دفعة بشعبة مكافحة المخدرات، حيث تم انتهاك حرمة المنزل والتعدّي على ذويه، وتمثّلت الاحتجاجات بقطع الطرقات بإطارات مشتعلة.

وقالت مصادر إعلامية، إن الشرطة العسكرية في الباب اعتقلت قائد أمنيّة فرقة الحمزة "محمد أسامة الكادري" وعدد من عناصره وأحالتهم للقضاء العسكري.

ويأتي الاعتداء على مراسل أورينت بعد أقل من 24 ساعة من اعتداء طال إعلاميين ومئات الشبان ممن تجمعوا قرب معبر باب الهوى تحت اسم “قافلة السلام” بهدف الهجرة نحو أوروبا على يد هيئة تحرير الشام.

وبحسب مراسلنا اعتدى عناصر الهيئة بالضرب بواسطة الهراوات على المدنيين والحشد الموجود بالمكان وقاموا بملاحقتهم في الشوارع المحيطة بغرض تفريقهم. 

وأقرّت حسابات تتبع حكومة الإنقاذ بارتكاب عدد من "عناصر الداخلية" التابعين للهيئة أخطاء بالاعتداء على بعض الإعلاميين، وقالت إن الجهات المعنيّة تتابع القضية بشكل مباشر والجلوس مع الإعلاميين لحل المشكلة ومحاسبة المخطئين.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات