أهم الأخبار

 

خسائر بشرية لميليشيا أسد بهجوم في الرستن وضبط مفخخة كانت معدّة للتفجير بريف حلب

أخبار سوريا || حسان كنجو 2022-09-11 10:23:44

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

استهدف مجهولون كتيبة دفاع جوي تابعة لميليشيات أسد بريف حمص، أما في العاصمة فقد عزّزت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني مقراتها في العاصمة دمشق بعد انسحابها من محيط المطار الدولي، وإلى الشمال فقد أعلنت فصائل الجيش الوطني ضبط سيارة شحن مفخخة، وفي الجنوب اعتقلت ميليشيات أسد أحد القادة السابقين في فصائل المعارضة خلال مروره على أحد حواجزها بريف درعا.

استهداف كتيبة دفاع جوي بريف حمص

قالت مصادر إعلام موالية لميليشيا أسد، إن مجهولين شنّوا هجوماً يوم أمس على كتيبة الدفاع الجوي الواقعة في محيط بلدة الغنطو التابعة لمنطقة الرستن بريف حمص الشمالي، ما أسفر عن مقتل الملازم (علي جمال صالح) وإصابة 6 آخرين بجروح.

مقرات جديدة للحرس الثوري

قال مراسل أورينت نت في دمشق وريفها (ليث حمزة)، إن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، عززت مواقعها العسكرية جنوب دمشق بعد إخلائها موقعاً عسكرياً في محيط المطار الدولي، حيث نقلت ميليشيا الحرس عدد من العناصر برفقة أسلحة ثقيلة ومتوسطة من محيط مطار دمشق الدولي باتجاه محيط مدينة السيدة زينب وقرب صحنايا جنوب دمشق.

وبحسب مراسلنا، ققد تم توزيع شاحنة كبيرة من الأسلحة تحوي صواريخ وأجهزة مراقبة وغيرها من على أحد تلال صحنايا فضلاً عن نقل قسم آخر إلى أحد المواقع بمحيط السيدة زينب وذلك بإشراف ضباط إيرانيين ليلاً، وقد أتى ذلك بهدف إخلاء إحدى النقاط العسكرية المكشوفة بمحيط مطار دمشق الدولي خوفاً من استهداف إسرائيلي قريب، وتزامن ذلك مع استنفار أمني للميليشيا خلال عملية النقل التي استمرت لعدة ساعات.

من جانب آخر، شنّت ميليشيا أسد حملة دهم واعتقال في مدن وبلدات سقبا وكفر بطنا وعين ترما وعربين بحثاً عن مطلوبين أمنياً وعسكرياً، وتم تسجيل اعتقال أكثر من 20 شاباً خلال اليومين الماضيين، بالتزامن مع نشر حواجز طيارة وتشديد أمني على الحواجز المحيطة بالمنطقة.

ضبط مفخخة بريف حلب

قال مراسلنا في مناطق درع الفرات (ليث حمزة)، إن الشرطة العسكرية التابعة لفصائل الجيش الوطني، تمكنت من ضبط شاحنة مفخخة ليلة أمس، تم إرسالها من قبل ميليشيا قسد في منبج إلى مدينة إعزاز، وقد تم اعتقال 3 مشتبه بهم خلال العملية فيما تم استهداف الشاحنة بقذيفة صاروخية أسفرت عن تفجيرها.

في سياق آخر، توفي طفل وأصيبت امرأة أخرى بجروح جراء صدمهم بواسطة شاحنة تركية على طريق إعزاز-  السلامة قرب منطقة دوار الساعة، حيث تم إسعافهم إلى المستشفى إلا أنهم فارقوا الحياة.

اعتقال قيادي سابق في المعارضة

قال تجمع أحرار حوران، إن ميليشيات أسد اعتقلت القيادي "أحمد مأمون الوادي" من مدينة إنخل على حاجز يتبع لفرع الأمن العسكري في بلدة القنية شمال درعا، مشيراً إلى أن (الوادي) كان قيادياً في فصيل "مجاهدي حوران" التابع للجيش الحر قبيل سيطرة النظام على المحافظة صيف عام 2018 ثم عاد بعدها إلى حياته المدنية ولم ينتسب لأية جهة عسكرية.

في سياق ذلك، احتجزت ميليشيات أسد نحو 10 شبان من مدينة جاسم شمال درعا، على حاجز طيار بالقرب من تل أم حوران على الطريق الواصل بين مدينتي نوى وجاسم وقد جرى تحويل خمسة منهم إلى مدينة درعا مع مطالبة ذويهم بدفع 5 ملايين ليرة سورية عن كل شخص لقاء إطلاق سراحهم، مشيراً إلى أن الهدف من هذه الخطوة هو الضغط على أهالي جاسم من أجل تنفيذ مطالب ميليشيات أسد.

استهداف فوج لميليشيا قسد بدير الزور

وإلى الشرق، أفاد مراسلنا في دير الزور وريفها (زين العابدين العكيدي) باستنفار عناصر ميليشيا قسد ونشرهم للدوريات في بلدة “حمّار العلي” غرب دير الزور، تزامناً مع إغلاق للطرقات على خلفية قيام مجهولين باستهداف مقرّ الفوج العسكري التابع للميليشيا في البلدة بالرصاص وقد اعتقلت الميليشيا عدداً من المدنيين بدعوى الاشتباه.

أما في دير الزور المدينة، فقد أفاد مراسلنا بوجود تحضيرات لانطلاق أكبر معسكر لميليشيا حزب الله في دير الزور خلال اليومين المقبلين، والذي يضم (1500) مقاتل جديد من مختلف مناطق سوريا، وسيحمل المعسكر اسم “معسكر عماد مغنية”.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات