حفلة هاني شاكر تتحوّل لمهزلة قبل حدوثها: ضرب ومحسوبية وتشبيح وفنانو أسد "أكلوا نصيبهن" (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-09-08 17:28:12

هاني شاكر فاضل وفائي
هاني شاكر فاضل وفائي

تحوّلت دار الأوبرا في دمشق إلى أشبه بميدان معركة بسبب فشل نظام أسد في تنظيم عملية بيع بطاقات حفل المغني المصري هاني شاكر وتحويلها من قبل موظفيه إلى وسيلة لجمع المال والاتجار في السوق السوداء.

وفي تسجيل رصدته أورينت، نشرت صحيفة الوطن الموالية لقطات تُظهر حالة الفوضى العارمة في المكان المخصص لبيع تذاكر حفل هاني شاكر بدار الأوبرا بدمشق، والذي يروج له إعلام النظام في محاولة بائسة لتحسين صورته وفك عزلته.

وأظهر التسجيل تعالي أصوات الصراخ في المكان واشتباكات بالأيدي بين المتواجدين، فضلاً عن حالات إغماء أمام أعين عناصر أسد الأمنية.

سلسلة من الفضائح

أما المقابلات مع عدد من الموجودين؛ فكشفت سلسلة فضائح متعلقة بالحفل، إذ أكد عدد من الأشخاص تعمّد الموظفين وأعضاء المفرزة الأمنية بالدار في نشر الفوضى لتحقيق المنفعة المادية.

ورى أحدهم جانباً مما جرى، مؤكداً أنّ موظفي والحرس الأمني للمبنى قاموا بحجز الراغبين بشراء البطاقات من العامة خارجاً رغم قدومهم من الصباح الباكر في الوقت الذي دخل فيه مئات من أصحاب المحسوبية من باب الموظفين وحصلوا على البطاقات، الأمر الذي قاد إلى كسر الباب الخشبي ودخول المئات لصالة بيع التذاكر عشوائياً وتحوّل المكان إلى حالة الفوضى العارمة.

وأكد أحدهم أن تلك العمليات هدفها تسريب البطاقات للسوق السوداء للتكسب منها وبيعها بأضعاف ثمنها الحقيقي، في حين روت إحدى السيدات معاناتها للحصول على التذاكر، وكشفت أن موظفي بيع التذاكر تقاضوا ثمن البطاقة الواحدة 10 آلاف، رغم أن السعر المحدد لها هو 2000 ليرة فقط.

وحينما حاولت المذيعة التبرير للموظفين عبر القول بأن تلك البطاقات لا بد أن تكون vip (خاصة بكبار الضيوف)، قامت السيدة بعرض البطاقة وأكدت أنها بطاقة عادية وبسعر 2000 ليرة سورية فقط.

شخص آخر روى ما حدث لوفد من نقابة الفنانيين تم إبعادهم من المكان وتعنيفهم حسب تعبيره، مشيراً إلى أن الفنان فاضل وفائي كان من ضمن ذلك الوفد الذي فشل بالحصول على بطاقات.

ويحاول إعلام ميليشيا أسد جاهداً الترويج للحفل على أنه “انتصار” في محاولة للترويج لأجندته في عودة الحياة إلى طبيعتها في مناطق سيطرة ميليشيا أسد وتسويق نفسه إعلامياً عبر عدد من الممثلين والفنانين السوريين والعرب ممن يؤيدون جرائمه وتشبيحه.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات