بعد تحقيقات استمرت لأعوام.. ألمانيا تحكم بسجن عصابة تهريب دولية مرتبطة بماهر الأسد

بعد تحقيقات استمرت لأعوام.. ألمانيا تحكم بسجن عصابة تهريب دولية مرتبطة بماهر الأسد

في فضيحة جديدة لعائلة الأسد وأذرعها الممتدة في العديد من بلدان العالم، أصدر القضاء الألماني أحكاماً بالسجن بحق 3 متورطين في تصنيع المخدرات والاتجار بها، بعد تتبع شبكة علاقاتهم في نقل الحبوب المخدرة من سوريا عبر دول أوروبية.

عصابة تهريب دولية

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية، الخميس، أن القضاء الألماني أصدر أحكاماً بالسجن بحق ثلاثة رجال لإدانتهم بالتورط في صفقات مخدرات تقدر بملايين اليوروهات بين سوريا ورومانيا والسعودية.

وأشارت إلى أن محكمة الاستئناف في مدينة إيسن غرب البلاد، قضت بسجن أحد الرجال الثلاثة لمدة 10 أعوام و9 شهور، وآخر 9 أعوام والثالث لمدة عامين و9 شهور.

ووفقا للحكم، كان الرجال الثلاثة جزءاً من عصابة تهريب دولية ويُعْتَقَد أنهم دفعوا رشا إلى الفرقة الرابعة في ميليشيات أسد.

وأوضحت أنه تم إرسال أول حاوية بحرية من سوريا عبر رومانيا إلى السعودية في نهاية عام 2019، وكانت الحمولة تضم أكثر من مليوني قرص من أقراص كبتاغون مخبأة في 12 وحدة تبريد، غير أن الجمارك الرومانية تمكنت من اكتشاف المخدرات ومصادرتها.

كما بيّنت أنه كانت هناك حاوية ثانية تضم 1.3 طن حشيش مخبأة بين صابون لبناني، و700 كيلوغرام من الأمفيتامين و4 ملايين قرص من أقراص كبتاغون، وقد تم ضبط الحاوية في رومانيا، وأوضح الحكم أن هناك ما يتراوح بين 20 و30 كيلوغراماً من الكوكايين لم يتم اكتشافها.

وخلال المحاكمة، تراوحت اعترافات المتهمين وهم يحملون الجنسية السورية الألمانية- الجزائرية، بين اعترافات كاملة واعترافات جزئية، فيما لم يتم بعد الشروع في تنفيذ الأحكام السابقة.

عائلة الأسد متورطة

وفي شهر حزيران الماضي، قالت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية في تحقيق، إن محققين ألمانيين يعتقدون أنهم وجدوا دليلاً ملموساً على أن دكتاتور سوريا بشار لأسد يمول على ما يبدو حكمه بأموال المخدرات، إذ إن نظامه متورط بعمق في تجارة المخدرات المصنّعة (الكبتاغون).

وأضافت أن السلطات الألمانية تمكنت شهر تشرين الثاني الماضي من اعتقال "إياد ك." (55 عاماً) أحد أبرز المسؤولين عن إدارة العمليات اللوجستية لنقل حبوب الكبتاغون نحو دول الخليج عبر أوروبا، مؤكدة وجود صلة مباشرة له مع عائلة الأسد ولاسيما ماهر شقيق بشار الأسد .

وتثبّت المدّعون العامون المحققون في إيسن والمحققون الجنائيون في "شمال الراين - وستفاليا" أن “ إياد” بمثابة القلب النابض لأحد كارتلات المخدرات، وقد تمكنوا من إثبات علاقته وصلاته بأكثر من طن من الحشيش وأكثر من طن من الكبتاغون بقيمة تبلغ نحو 130 مليون يورو.  

ومن بين شركاء "إياد ك." المشتبه بهم زميله السوري "محمد ب."، وهو وحش ضخم يبلغ طوله قرابة مترين ويعيش في وادي الرور بألمانيا، وفق الصحيفة.

ويعدّ الحكم القضائي سابقة في سجل تاريخ الجريمة في ألمانيا، إذ ما بدا في البداية أنه مجرد قضية أخرى تتعلق بعصابة مخدرات تطور منذ ذلك الحين إلى شبكة سياسية من المؤامرات تشرف عليها عائلة الأسد.

 

 

التعليقات (1)

    سوري للعظم

    ·منذ سنة 9 أشهر
    فُرضت العقوبات على هذه العصابة النصيرية الطائفية الارهابية فردت بامتهان تصنيع المخدرات و تهريبها لكل مكان. و عندما ثار الشعب على هذه العصابة سنة ٢٠١١ ردت بالنار و الحديد و القتل و الاغتصاب و التهجير. لاحدود لإجرام هذه العصابة .أفراد هذه العصابة من المجرمين المجردين من أي إيمان أو دين أو شرف أو ضمير يحاربون العالم كله عن طريق نشر المخدرات. . لاسبيل إلا بإبادة هذه العصابة عن بكرة أبيها.
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات