تحمل بصمات قيادي تابع للأسد.. ضبط 12 مليون حبّة مخدر بإسطنبول وخريطة مسرّبة لوجهتها النهائية (فيديو)

تحمل بصمات قيادي تابع للأسد.. ضبط 12 مليون حبّة مخدر بإسطنبول وخريطة مسرّبة لوجهتها النهائية (فيديو)

لا يزال الأسد وميليشياته مستمرون بعملياتهم الإجرامية وعلى رأسها صنع وتصدير المخدرات (الكبتاغون) التي يتم شحنها عبر ميناءي طرطوس واللاذقية وصولاً إلى دول أوروبا والخليج العربي متخذين من سفن نقل القمح والبضائع وسيلة لهم لإخفاء عملياتهم المشبوهة.

وفي ضربة جديدة لتلك الميليشيا، أعلنت السلطات التركية ضبط شحنة ضخمة من حبوب الكبتاغون قدرت بالملايين، في عملية أمنية وصفت بأنها الأكبر بتاريخ البلاد، حيث تم ضبط 12.3 مليون حبة في ميناء أمبارلي بمدينة إسطنبول.

وبحسب الجمارك التركية فقد وردت معلومات حول حاوية مشبوهة وصلت إلى ميناء أمبارلي كمرحلة عبور في طريقها للخارج وبعد الفحص والتدقيق تبين وجود شحنة ضخمة جداً من المخدرات الكبتاغون تزن 2 طن و 91 كيلوغراماً، حيث تمت مصادرتها والتحفظ عليها.

 

 

وعقب العملية مباشرة قامت السلطات التركية بإلقاء القبض على شخص أجنبي للاشتباه في أنه هو من نظم عملية تهريب المخدرات إلى إسطنبول، حيث كان يحاول الفرار إلى الخارج عبر المطار، كما نفذت فرق الأمن عمليات متزامنة لعنوانين منفصلين في إسطنبول، يعتقد أنهما مرتبطان بالحادث في حين يستمر التحقيق في الحادث بأسلوب متعدد الأوجه أمام مكتب المدعي العام في بيوك جكمجه.

من ناحيته قال "محمد موش" وزير التجارة التركي في تغريدة له: إنه تم ضبط 12.3 مليون حبة مخدرات في الحاوية التي وصلت إلى ميناء أمبارلي في إسطنبول وإن فرق الجمارك نفذت عملية ضبط مخدرات ناجحة مؤكداً أن الكمية المضبوطة هي أكبر كمية من الكبتاغون تم ضبطها في تركيا حتى الآن.

 

 

باحثون اتراك: بصمات الأسد واضحة في العملية 

الباحث التركي (جان اجون) اتهم بدوره ميليشيا أسد بأنها وراء هذه العملية موضحاً أن السفينة المحتجزة تحمل بضائع ترانزيت من لبنان إلى الإمارات عبر تركيا وأنه ربما يكون مصدر كبتاغون هو الأسد وميليشياته التي جعلت من المخدرات المصدر الرئيسي لدخلها في السنوات الأخيرة.

وتابع أن الأسد يدرّ عائدات بمليارات الدولارات من خلال بيع المخدرات التي ينتجها في المناطق التي يسيطر عليها إلى العالم العربي عبر ميليشيا حزب الله التي تهربها من لبنان إلى الأردن ومنها إلى أوروبا وعبر ميليشيا حزب العمال الكردستاني وقسد أيضاً.

مراقبون لفتوا من جهتهم إلى أن العلامة الموجودة على الأكياس التي تحوي الكبتاغون هي نفس العلامة التي تمت مصادرتها قبل وقت في الأردن قادمة من سوريا، وأيضاً لدى مداهمة مقرات ميليشيا راجي فلحوط التابعة لمخابرات أسد في السويداء.

وكان  موقع فرنسي يُعنى بالبحث الاستقصائي المستقلّ نشر في وقت سابق معلومات ووثائق تثبت تورط بشار الأسد ومقرّبين منه بعمليات تهريب الكبتاغون إلى أوروبا وليبيا عبر ميناء اللاذقية وصولاً إلى السواحل اليونانية والإيطالية التي يتم فيها تفريغ الحمولة وتوزيعها على بعض الدول الأوروبية والإفريقية.

ووفقاً لموقع ميديا بارت "media part" الفرنسي بالتعاون مع صحيفة (دوماني) الإيطالية فقد تم الكشف عام 2020 عن إحدى أكبر عمليات ضبط المخدرات في مدينة ساليرنو الإيطالية قادمة من ميناء اللاذقية بسوريا ومتّجهة إلى ليبيا عبر تخبئتها بـ4 حاويات، حيث قُدّرت الكمية بـ 14 طناً (850) مليون حبة بيضاء صغيرة.

 

التعليقات (1)

    نتيجة

    ·منذ سنة 6 أشهر
    تقارب اردوغان اسد
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات