تصعيد غير مسبوق.. قصف متبادل بين أمريكا وإيران شرق سوريا يوقع خسائر من الطرفين

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-08-25 09:58:58

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلن الجيش الأمريكي إصابة ثلاثة من جنوده في هجمات صاروخية منفصلة استهدفت منشآت تضم قوات أمريكية في شرق سوريا، وذلك بعد ساعات من غارات أمريكية استهدفت مستودعات ذخيرة وإمدادات لميليشيات إيرانية في سوريا.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية، إن أحد أفراد الخدمة في موقع حقل كونيكو أصيب بجروح طفيفة وعاد إلى الخدمة بعد تلقيه العلاج، فيما يخضع اثنان آخران للتقييم بسبب إصابات طفيفة، وفقا لشبكة NBC News الأمريكية.

وأضافت أن الصواريخ أصابت قاعدتين هما القرية الخضراء وحقل كونيكو في شمال شرق سوريا، مشيرة إلى أن الهجمات بدأت حوالي الساعة 7:20 مساءً  بتوقيت دمشق، واستمر الحادث بأكمله نحو ساعتين، بما في ذلك الرد العسكري الأمريكي.

قتلى وتدمير 3 سيارات 

وقال مسؤول عسكري إن الولايات المتحدة ردت بضربات شنتها طائرات هليكوبتر هجومية من طراز أباتشي مضيفة أن الرد أدى إلى تدمير ثلاث سيارات ومعدات كانت تُستخدم لإطلاق بعض الصواريخ، إضافة إلى قتل اثنين أو ثلاثة من المسلحين يُعتقد أنهم مرتبطون بإيران ومسؤولون عن إطلاق الصواريخ.

من جانبه، قال الجنرال مايكل "إريك كوريلا" قائد القيادة المركزية الأمريكية: "نحن نراقب الوضع عن كثب". "لدينا مجموعة كاملة من القدرات للتخفيف من التهديدات في جميع أنحاء المنطقة، ولدينا ثقة كاملة في قدرتنا على حماية قواتنا وشركائنا في التحالف من الهجمات."

وفي وقت سابق الأربعاء، شنت الولايات المتحدة بأمر من الرئيس بايدن غارات جوية استهدفت ما قالت إنها بنية تحتية تستخدمها الجماعات التابعة للحرس الثوري الإيراني رداً على هجمات الجماعات المدعومة من إيران ضد القوات الأمريكية في سوريا في 15 آب / أغسطس".

ونقلت قناة CNN الأمريكية عن الكولونيل جو بوتشينو المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية إن الولايات المتحدة استهدفت مجموعة من المخابئ المستخدمة لتخزين الذخيرة والدعم اللوجستي من قبل الجماعات المدعومة من إيران في سوريا، مضيفاً أن الجيش الأمريكي راقب ما مجموعه 13 مخبأً في نفس المجمع على نطاق واسع بما يتجاوز 400 ساعة من المراقبة.

أضاف أن الضربة كانت تستهدف 11 من المخابئ لأن القوات الأمريكية لم تكن متأكدة إذا كان المخبآن الآخران خاليين من الناس، وتابع "لكن قبل وقت قصير من تنفيذ الضربة، قام الجيش باستثناء مخبأين آخرين بسبب وجود مجموعة صغيرة من الناس في الجوار". في النهاية، قال بوتشينو إن الجيش قصف تسعة مخابئ في المجمع شرق سوريا"، مشيراً إلى أنه وفقاً لتقييم أولي، لم يُقتل أحد نتيجة تلك الضربات.

وكان التحالف الدولي أعلن في 15 من آب الجاري سقوط عدة قذائف صاروخية "من نيران غير المباشرة" قرب القرية الخضراء (حقل العمر) دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات