بعد انتشاره بشكل كبير.. فتوى حول الزواج عبر وسائل التواصل والإنترنت تثير الجدل بمصر (فيديو)

منوّع || أورينت نت - ماهر العكل 2022-08-22 09:48:30

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أثارت فتوى لأحد كبار أساتذة الفقه والشريعة في جامعة الأزهر المصرية، حول عدم صحة الزواج عبر وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت جدلاً كبيراً في الأوساط الشعبية بمصر.

وخلال حديث تلفزيوني له على قناة "الحدث اليوم" المصرية أفتى الدكتور (أحمد كريمة) أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر بعدم جواز شهادة الشهود على الزواج عبر الهاتف (الجوال) أو حتى وسائل التواصل الاجتماعي.

واعتبر الدكتور "كريمة" أنه لا بد من وجود الشهود حسياً على أرض الواقع وأن يكونوا عدولاً مع الإعلان بشكل مباشر عن الزواج حتى لا يكون سراً، مضيفاً أن ما يتم فعله من زواج "عبر الإنترنت أو الواتس أو اليوتيوب" لا يعتد بها في الشريعة الإسلامية.

وفيما يخص تعدد الزوجات أكد كريمة إلى أن هذا العمل ليس سنة، حيث إن مذهب الشافعية والحنابلة يفضل اقتصار الزوج المسلم على زوجة واحدة إلا إذا كان هناك ضرورة.

وكانت دار الإفتاء المصرية أجازت العام الماضي استخدام تقنية "فيديو كونفرانس" لعقد القِران ولا سيما في حالة انتشار فيروس "كورونا" المستجد، لكنها اشترطت وجود ضوابط، كما لفتت إلى أن أداوت التواصل الاجتماعي وعصر الرقمنة هي من صميم الفتوى.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات