فيديو يوثق سقوط صاروخ تركي بمنتصف تجمّع لعناصر ميليشيا أسد

أخبار سوريا || أورينت نت - متابعات 2022-08-17 13:10:47

تعبيرية
تعبيرية

وثّق تسجيل مصوّر لحظات استهداف الجيش التركي لنقطة عسكرية لميليشيا أسد بمنطقة عين العرب شرق حلب، والذي يؤكد مقتل وإصابة عدد كبير من عناصر الميليشيا أثناء محاولتهم الهروب من القصف المكثف على مواقع انتشارهم بالقرب من الحدود التركية.

ونشر موقع (Derin Kuvvetler) التركي، على حسابه في "تويتر"، مقطعاً مصوّراً لموقع عسكري يتحصّن فيه عناصر ميليشيا أسد بريف حلب، أثناء تعرضه للقصف المدفعي من قبل الجيش التركي عبر تقنية الاستهداف الدقيق (الزوم).

ويظهر في التسجيل عناصر الميليشيا أثناء هروبهم من النقطة العسكرية بسبب القصف المدفعي بقذائف (الهاون)، لتباغتهم قذيفة أخرى بجانبهم وتزيد أعداد القتلى والمصابين في صفوفهم، حيث استمر الجيش التركي لأكثر من ساعة بملاحقتهم واستهدافهم.

وكان الجيش التركي استهدف مواقع ميليشيا أسد المنتشرة بمناطق سيطرة ميليشيا (قسد) بمنطقة عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي يوم أمس الثلاثاء، عبر غارات جوية شنها الطيران المسيّر ومن خلال القصف المدفعي المكثف، ما أسفر عن مقتل وإصابة ما يقارب 20 عنصراً من صفوف الميليشيا، وذلك رداً على مقتل وإصابة جنوده باستهداف نقطة عسكرية في أطراف ولاية شانلي أورفا داخل الأراضي التركية.

واعترف الإعلام الموالي للنظام عبر إذاعة (شام إف إم) بمقتل وإصابة "عدد من جنود الجيش السوري" جراء القصف التركي على نقطتهم العسكرية بالقرب من الحدود التركية بريف حلب، وذلك بعد نشر الإعلام الكردي التابع لميليشيا قسد تسجيلات مصوَّرة تُظهر عدداً من العناصر المصابين نتيجة القصف الجوي.

وسارعت ميليشيا أسد للاعتراف عبر تصريح لـ “مصدر عسكري” نقلته وكالة “سانا” قال إن القصف التركي وقع "بعد ظهر اليوم من الساعة 14,37 وحتى الساعة 15,00 باستهداف بعض النقاط العسكرية في ريف حلب، وأسفر عن استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح ستة آخرين".

وزعمت الميليشيا أنها ردت على "العدوان التركي" باستهداف مواقعه وتدمير بعضها وإيقاع خسائر بشرية ومادية فيها، وتابع البيان العسكري: "نؤكد أن أي اعتداء على أي نقطة عسكرية لقواتنا المسلحة سيقابله الرد المباشر والفوري على كافة الجبهات"، بحسب تعبيره.

تهديد تركي سابق

وجاء القصف التركي ضمن سلسلة استهدافات نفذها الجيش التركي على مواقع ميليشيا قسد (PYD) بأرياف الحسكة والرقة وحلب منذ صباح اليوم، وتركز القصف على مدينة عين العرب (كوباني) بالمدفعية الثقيلة والصواريخ والطائرات المسيّرة، وذلك بعد قصف نفّذته قسد على أطراف مدينة شانلي أورفا التركية، وأسفر عن مقتل جندي وإصابة 4 آخرين من الجيش التركي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد سابقاً أن وجود ميليشيا أسد (النظام السوري) ورفع أعلامها في مناطق سيطرة قسد (PYD) لن يمنع الجيش التركي من شن عمليته العسكرية على المنطقة المحددة في خطته العسكرية، وقال الشهر الماضي: "ميليشيا قسد تعتقد عبثاً أنها تستطيع خداع الجيش التركي من خلال رفع علم حكومة ميليشيا أسد شمال سوريا".

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة