نادي ضباط طرطوس يبتلع عميداً ومدرّس تاريخ

أخبار سوريا || أورينت نت - متابعات 2022-08-15 12:26:49

تعبيرية
تعبيرية

نعى موالون ضابطاً رفيعاً في صفوف ميليشيا أسد نتيجة الغرق في الساحل السوري، في حادثة أثارت شكوكاً وجدلاً حول طريقة مقتله، وسط تزايد خسائر الميليشيا وخاصة على مستوى الضباط “الأمراء”.

وذكرت شبكات موالية على “فيس بوك" منها "طرطوسنا"، أن الضابط العميد (عبد الكريم أحمد حسان) الملقب بـ"أبو عمار" والأستاذ المدرسي (فراس حيدر حسان)، قُتلا إثر تعرضهم للغرف في البحر مساء أمس في نادي الضباط بطرطوس.

وأضافت الشبكات أن "الضفادع البشرية تمكنت من إنقاذ 4 من أطفالهم، لكن العميد والأستاذ كانت مشيئة الله أن يفارقوا الحياة"، وينحدر الضابط العميد وصديقه المدرس من قرية ناحوت بمنطقة الصفصافة بريف طرطوس.

وزادت نسبة الخسائر العسكرية في صفوف ميليشيا أسد، وخاصة على مستوى الضباط بشكل لافت خلال العام الماضي والأشهر الماضية، وتراوحت أسباب وفاتهم بين هجمات عسكرية واسعة في أنحاء متفرقة من البلاد، وبين مقتلهم بظروف غامضة أو بدوافع المرض.

وقبل أيام وثقت شبكة "مراسل سوري" (التي يديرها عدد من الصحفيين والناشطين) مقتل 42 ضابطاً من صفوف ميليشيا أسد قُتلوا في حوادث متفرقة وظروف مختلفة، "بين أعمال عسكرية وأمنية وحوادث وأمراض أو وفاة طبيعية".

وأضافت الشبكة أن القائمة الجديدة لخسائر ميليشيا أسد جرى توثقيها منذ 21 نيسان الماضي وحتى 6 من آب الحالي، (105) أيام، واقتصرت على الضباط من رتبة لواء ركن وحتى ملازم أول، دون توثيق القتلى على مستوى العناصر وصف الضباط أو المتعاونين.

وأبرز الضباط الموثقين في الإحصائية الجديدة كان اللواء ركن ذو الهمة شاليش (مسؤول الأمن الرئاسي ورئيس فرع العمليات في المخابرات الخارجية) وينحدر من القرداحة، واللواء ركن المتقاعد علي حيدر (القوات الخاصة) وينحدر من جبلة، واللواء ركن شعيب سليمان وينحدر من حمص، إضافة لثمانية ضباط برتبة عميد، وستة آخرين برتبة عقيد.

فيما وثقت (أورينت) اليوم، مقتل الضابط برتبة ملازم أول (إبراهيم مطر الحمادي) والذي قُتل بـ"ظروف غامضة" بريف دمشق، وينحدر من ريف حمص الشرقي، بحسب شبكات موالية.

وهذه القائمة الثانية التي توثقها شبكة (مراسل سوري) منذ مطلع العام الحالي، حيث وثقت في نيسان الماضي قائمة أخرى تضم (24 ضابطاً) من صفوف ميليشيا أسد قُتلوا منذ مطلع العام الحالي (كانون الأول) وحتى 20 من نيسان الماضي، إضافة لتوثيق قوائم تضم (120 ضابطاً) قُتلوا خلال العام الماضي.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة