قصف جديد يطال قاعدة التنف واغتيال ضابط جيش حر سابق في درعا

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-08-15 11:59:52

قاعدة التنف
قاعدة التنف

عاودت الطائرات المسيّرة "مجهولة المصدر" استهداف قاعدة التنف الأمريكية في البادية السورية دون وقوع خسائر في صفوف القوات المحلية أو الأمريكية، وفي شأن آخر سجلت درعا مقتل أحد الضباط السابقين في صفوف فصائل المعارضة برصاص مجهولين، أما في الشمال السوري فقد قُتل أحد الأشخاص برصاص الجندرما خلال محاولته العبور إلى الأراضي التركية.

وفي التفاصيل، ذكر فصيل "قوات المغاوير" أن منطقة التنف الخاضعة لسيطرة القوات الأمريكية، تعرضت صباح اليوم لهجوم بطائرات “مسيّرة معادية مزودة بالمتفجرات بهدف قتل جنودنا”، في استهداف متكرر للمنطقة من قبل ميليشيات روسيا وإيران.

وأضاف الفصيل في تغريدة على "تويتر" أن قواته والقوات الأمريكية تصدت لتلك المسيّرات التي حاولت تكبيدها خسائر في القاعدة العسكرية، مضيفة أنه "لم تتسبب في وقوع إصابات، نقف معاً على أهبة الاستعداد للدفاع عن 55 كم، والقتال من أجل سوريا الحرة".

وقال التحالف الدولي في بيان له تعقيباً على محاولة استهداف القاعدة، إن قواته “استطاعت اعتراض إحدى هذه المركبات الجوية بدون طيار ومنع تأثيرها”، وأضاف أنه تم تفجير طائرة مسيرة بدون طيار داخل مجمع فصيل “جيش مغاوير الثورة” ولم تقع أي إصابات أو أضرار مذكورة، وأضاف "لم تنجح المحاولات الأخرى لهجمات المركبات بدون طيار أحادية الاتجاه".

ولم تتضح هوية الطائرات المعادية تجاه المنطقة التي تعرضت في الأسابيع والأشهر الماضية لغارات مماثلة بطائرات روسية وإيرانية، حيث اعترف الاحتلال الروسي مراراً باستهداف القاعدة بذريعة استهداف “مغاوير الثورة” المحسوب على فصائل المعارضة السورية.

اغتيال ضابط منشق

وإلى درعا، ذكرت شبكات محلية أن الأهالي عثروا على جثة المدعو (محمود أحمد الحلاق) الملقب بـ "أبو عمر الجبابي"، مقتولاً برصاص مجهولين بالقرب من معصرة الشمّري على الطري الواصل بين بلدة المزيريب الأشعري غرب مدينة طفس.

وينحدر الحلاق من بلدة جباب شمال درعا، وهو أحد الضباط المنشقين عن ميليشيا أسد، وشغل قائداً لكتيبة تابعة لـ(الفرقة 46) برتبة ملازم أول، خلال عمله في صفوف فصائل الجيش الحر، فيما ذكرت شبكات محلية أن الحلاق متهم بالانتماء لتنظيم داعش، الأمر الذي لم تتأكد منه أورينت نت.

كما إنه من الضباط الخاضعين لدورات على استخدام صواريخ من طراز (إس 300) لمدة سنة في روسيا، وكان على ارتباط بالجانب الأردني أثناء عمله في صفوف فصائل المعارضة قبل التسوية التي خضعت لها المنطقة عام 2018.

نشاط إيراني متواصل

وفي المنطقة الشرقية، كثفت الميليشيات الإيرانية (حزب الله) و(الحرس الثوري) التدريبات العسكرية المكثفة منذ أيام على استخدام الصواريخ الإيرانية في مناطق الرقة ودير الزور، وبحسب المراسل تركزت التدريبات في مناطق الميادين والبوكمال بريف دير الزور، والطبقة بريف الرقة.

من جهة أخرى، ذكر المراسل، أن دورية مشتركة لميليشيا الأمن العسكري والشرطة العسكري داهمت أمس بلدة بقرص تحتاني شرق دير الزور، واعتقلت عدة عناصر من ميليشيات الدفاع الوطني، من مجموعة القيادي "أنس الحمدي" وذلك بسبب شكايات عديدة طالت المجموعة بسبب التعديات والانتهاكات في المنطقة.

 

مقتل شخص برصاص الجندرما

وفي الحسكة، أفاد مراسلنا زين العابدين العكيدي، أن الشاب (سليمان السياد) قُتل برصاص قوات الجندرما التركية أثناء محاولته الدخول بطريقة غير شرعية إلى الأراضي التركية، قرب قرية العدوانية بمنطقة رأس العين.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة