بعد أن أوجعتهم.. شبيحة حزب الله يهددون بقتل واغتصاب إعلامية لبنانية شهيرة

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-08-14 14:44:47

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يواصل مناصرو ميليشيا حزب الله اللبناني أساليب التشبيح والتهديد تجاه بعض الإعلاميين اللبنانيين الرافضين للهيمنة الإيرانية في لبنان، حيث وصلت تلك الأساليب لتهديد إعلامية معروفة بالقتل والاغتصاب على خلفية سخريتها من رموز نظام الملالي وأذرعه في المنطقة العربية.

وكشفت الإعلامية اللبنانية المعروفة ديما صادق على حسابها في تويتر أنها تتعرض لحملة تحريض بالقتل والاغتصاب على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رقمها الخاص، من شخصيات فاعلة وبارزة في ميليشيا حزب الله اللبناني، على رأسهم نجل زعيم الميليشيا (جواد نصر الله) والمنشد الطائفي (علي بركات).

وقالت صادق في تغريدتها: "أتعرض منذ الصباح لحملة تحريض وصلت لحد المطالبة علناً بهدر الدم، في حملة أطلقها جواد حسن نصر الله (نجل الأمين العام لحزب الله)"، إذ وثقت كلامها بصور لغريدات رصدتها على مواقع التواصل الاجتماعي وتتضمن خطاب التحريض والتهديد، وحمّلت السلطات اللبنانية مسؤولية حمايتها بقولها: "وعليه، أرجو اعتبار هذا التويت بمثابة إخبار للسلطات اللبنانية".

الحملة الطائفية تجاه الإعلامية والمذيعة اللبنانية جاءت على خلفية نشرها صورة تجمع القيادي السابق لميليشيا "فيلق القدس" الإيراني (قاسم سليماني)، والمرشد الإيراني السابق (آية الله الخميني)، تحت تعليق "آيات شيطانية"، في إشارة لرواية الكاتب البريطاني (من أصول هندية) سلمان رشدي الذي تعرض لمحاولة اغتيال في مدينة نيويورك الأمريكية قبل أيام، بتحريض من نظام الملالي الإيراني الذي أهدر دم سلمان منذ عام 1989.

تشبيح تجاه الإعلاميين

وفي سياق عمليات التشبيح المتواصلة في لبنان، أعلن المصور الصحافي، حسن شعبان، تعرضه لتهديدات علنية وواضحة بالقتل من قبل عصابات تابعة لميليشيا حزب الله من خلال طعن عجلات سيارته وتفريغها من الهواء وتعليق لافتة عليها مكتوب فيها "فل (ارحل) من الضيعة، يا عميل يا كلب".

وجاءت رسالة التهديد بعد أيام على اعتداء عناصر "حزب الله" على شعبان بالضرب والشتائم والتهديد، من أجل دفعه لمغادرة المنطقة بسبب تغطيته الإعلامية لمظاهرات محلية تندد بانقطاع المياه وتطالب بتحسين الخدمات في بيت بلدة ياحون جنوب لبنان، الأمر الذي دفع شعبان لنشر رسالة التهديد على حسابه في تويتر مع تعليق: "جبناء. خفافيش ليل".

وكان شعبان كشف قبل أسبوع عن تعرضه لتهديد بالقتل من خلال تعليق رصاصة على نافذة سيارته في البلدة ذاتها، حيث نشر صورة الرصاصة وقال في منشور له: "بحمل مسؤولية أي اذى من أي نوع بصيبني انا او كلبي او بيتي او سيارتي او دجاجاتي للمدعو (ح.ن.م) يللي هددني بالقتل قدام 15 من الشهود (حتى لو مش هو يللي حطها) و لكل الاشخاص يللي شاركوا معو بالضرب. بالرغم من من تدخل قيادة الحزب بمنطقة بنت جبيل لمحاسبة الأشخاص المعتدين، هيدا البوست بعهدة القوى الامنية لنشوف اذا رح يقوموا بواجبن".

 

جرائم سابقة

ويهمين حزب الله وحلفاؤه على لبنان وقراره السيادي بأسلوب الميليشيات والاضطهاد والقمع تنفيذاً لأجندات إيران الطائفية، إذ تمارس الميليشيا كل الأساليب المتاحة وغير الشرعية في وجه خصومها من اللبنانيين لمصادرة ما تبقى من حريتهم ومقدراتهم وسيادة بلادهم، من خلال الاعتداء على الصحفيين والإعلاميين أو تهديدهم وشن حملات تحريض تجاههم، وكان آخرها حملة ممنهجة ضد الصحفي اللبناني ومراسل أورينت، طوني بولس، بسبب خروجه في مداخلة إعلامية على قناة “الحدث” السعودية في حزيران الماضي، حيث كشف دور ميليشيا حزب الله في تصنيع وترويج المخدرات داخليا وخارجيا ورعايتها للعصابات المسؤولة عن تلك الآفة، لا سيما بعد أحداث بعلبك والاشتباكات التي حصلت بين الجيش اللبناني وبين عصابة (آل زعيتر) المحسوبة على حزب الله.

واعتمدت ميليشيا حزب الله سلاح الاغتيالات والتفجيرات تجاه الإعلاميين والكتاب اللبنانيين الذين أعلنوا رفضهم لمشروعها وهيمنتها على البلاد لمصلحة إيران، وعلى رأسهم سمير القصير ولقمان سليم وغيرهم من الصحفيين والكتاب والسياسيين الذين واجههم الذراع الإيرانية بتلك الأساليب، في وقت تشرّع الميليشيا الإيرانية لنفسها كل الأساليب التي تمنعها على خصومها، إن كان في التدخلات الخارجية والداخلية أو في "أيرنة" لبنان وجرّه إلى مستنقع الحروب الطائفية والانهيار الاقتصادي في لبنان.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة