عقب إلقاء منشورات إسرائيلية بالقنيطرة.. عسكري منشق يكشف لأورينت مصير من يقرؤها من العناصر

أخبار سوريا || أورينت نت - حسان كنجو 2022-08-14 11:07:34

منشورات إسرائيلية
منشورات إسرائيلية

ألقت طائرات إسرائيلية أمس منشورات ورقية (تحذيرية) على أحد المواقع التابعة لميليشيات أسد، تهدد العناصر فيها من مغبة التعامل مع ميليشيا حزب الله اللبناني، وقد خاطبت إسرائيل فيها ضباطاً في ميليشيات أسد (بأسمائهم).

وذكر موقع IMLEBANON اللبناني أن الجيش الإسرائيلي ألقى مناشير ورقية أمس الجمعة، بواسطة طائرة استطلاع، يهدد فيها ميليشيات أسد في حال استمرارها بتقديم الدعم الاستخباراتي لميليشيا حزب الله في ريف القنيطرة.

وجاء في المنشورات تحذيرات وجهتها إسرائيل لكل من اللواء (إبراهيم خليفة/ قائد الفيلق الأول) واللواء (علي محمود/ نائب قائد الفرقة الرابعة)، من خطورة استمرار نقل المعلومات الاستخباراتية لميليشيا حزب الله اللبناني، مشيراً إلى أن أي شكل من أشكال الدعم لميليشيا حزب الله اللبناني سيؤدي لاتخاذ خطوات قاسية... وقد اختُتم المنشور بعبارة (هكذا كان وهكذا سيكون).

 

عسكري منشق: الويل لمن يقرأ المنشورات

يقول (محمد النبهان) العسكري المنشق عن مرتبات الفرقة اللواء 90 الذي كان على تخوم الجولان المحتل لـ أورينت نت: "سنة 2014 قامت مروحيات إسرائيلية بإلقاء منشورات تحذيرية فوق اللواء، وذلك بعد أن تمركزت به وحدات من ميليشيا حزب الله ولواء أبو الفضل العباس، لقد كنت حينها مسؤولاً عن سيارات إطعام قدمت لتوها إلى اللواء، وفجأة أمطرت السماء فوقنا أوراقاً وبدأ العناصر يتداخلون وكأنهم تعرضوا للقصف".

يضيف: "رغم تحليق المروحيات على علو منخفض إلا أن أحداً لم يجرؤ على إطلاق ولو رصاصة واحدة تجاهها رغم وجود كتائب دفاع جوي على مقربة منا، وبعد رمي المنشورات هرع الكثيرون لقراءتها، وفجأة يخرج أحد ضباط الأمن وكان يدعى (المقدم سدار)، وبدأ بالصراخ علينا ثم جرى جمعنا في باحة اللواء وتم اعتقال نحو 150 عنصراً منا بمن فيهم أنا، بتهمة (قراءة منشورات تزعزع الروح الوطنية والقومية لدى أفراد الجيش)، وتمت إحالتنا جميعاً إلى سجن اللواء لمدة 16 يوماً مع (حلاقة عالصفر).

 

ليست المرة الأولى

المساعد المجند (قصي شيخو) قال في حديث لـ أورينت نت: "تعامل ميليشيات أسد بهذه الطريقة مع التحذيرات أو التهديدات الإسرائيلية ليست وليدة مع الثورة السورية، ففي العام 2010 كنت أخدم في (تل الجموع) قرب نوى بريف درعا، وفجأة دخل (منطاد تصوير إسرائيلي) الأجواء السورية وحلّق فوقنا مباشرة" رغم بعد المنطقة نسبياً عن الحدود.

وتابع: "عند رؤية المنطاد تأهبنا لإطلاق النار عليه، ولكن الضباط منعونا من ذلك وطلبوا منا إخبار سرية الدفاع الجوي الموجودة أيضاً على التل للتصرف معه (بحجة مالنا علاقة)، وعندما أخبرناهم بالأمر تواصلوا على الفور مع اللواء 90 على الحدود وأخبروهم بألا يستهدفوا المنطاد (بحجة مالهم علاقة) وأن هذا من اختصاص المخابرات الجوية، مشيراً إلى أنه وبعد 5 ساعات حضرت دورية للمخابرات الجوية تسأل عن (المنطاد) الذي غادر المنطقة منذ ساعات.

ويوم أمس، تعرض أحد المواقع بريف محافظة القنيطرة لقصف إسرائيلي أسفر عن سقوط جرحى بين المدنيين، وقد ذكر مراسلنا أن الاستهداف تم بواسطة دبابة ميركافا إسرائيلية كانت متمركزة في تلة الخوين باتجاه بلدة الحميدية بريف القنيطرة جنوب سوريا، حيث استهدفت القذائف الإسرائيلية رعاة الماشية أثناء اقترابهم من شريط فض الاشتباك، فيما أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي مهاجمة موقع في القنيطرة كان حزب الله يستخدمه للمراقبة.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات