بينهم عنصرا شرطة.. تفاصيل إيقاف شبان بجرابلس بعد مشاركتهم بمظاهرة ضد تصريحات تشاووش أوغلو

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-08-13 15:15:19

من مظاهرة جرابلس
من مظاهرة جرابلس

أوقفت قوات الشرطة والأمن العام في جرابلس عدداً ممن شاركوا يوم أمس بالمظاهرة التي شهدتها المدينة تنديداً بتصريحات وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو التي تحدث فيها عن ضرورة اجراء مصالحة بين ميليشيا أسد والمعارضة.

وقال مراسل أورينت نت في جرابلس، مهند العلي، إن قوات الشرطة اعتقلت مساء أمس 4 شبان بتهمة الإساءة في المظاهرة التي شهدتها المدينة قبل أن تقوم بإطلاق سراح اثنين منهم في وقت لاحق اليوم.

وأضاف أن المعتقلين هم كل من المنشد أحمد العباس المنحدر من حمص والناشط عبدالرحمن غنطاوي والناشط مسلم الجادر والشاب تامر حمكي.

وبحسب مراسلنا، بررت الشرطة اعتقال غنطاوي وعباس بأنهم يخضعون لعقوبة مسلكية على اعتبار أنهم عناصر في جهاز الشرطة.

أما المدني تامر حمكي فتعرض للضرب المبرح، واحتجز بزعم الإساءة للعلم التركي، فيما لا يعرف سبب اعتقال مسلم الجادر.

وكانت الشرطة تعتزم اعتقال نحو 10 شبان آخرين إلا أن الهبة الشعبية حالت دون ذلك ودفعت نحو إطلاق سراح اثنين من الموقوفين، في حين استقدمت الشرطة العسكرية والمدنية تعزيزات للمربع الأمني بينها أسلحة منها “رشاش 23” في حال حدوث أي تصعيد.

ويوم أمس، أطلق عناصر الجيش الوطني السوري الرصاص بالهواء لتفريق عشرات المتظاهرين بعد اقترابهم من معبر جرابلس.

وشهدت يوم أمس عشرات المدن والبلدات في الشمال المحرر رفضاً لتصريح لوزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أكد فيه على ضرورة وجوب تحقيق مصالحة بين المعارضة والنظام في سوريا بطريقةٍ ما، مبيناً أنه لن يكون هناك سلام دائم دون تحقيق ذلك.

والخميس، كشف وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو عن لقاء جمعه مع وزير خارجية أسد فيصل المقداد، وذلك على هامش اجتماع حركة عدم الانحياز الذي عُقد في أكتوبر تشرين الأول الماضي بالعاصمة الصربية بلغراد.

وقال تشاويش أوغلو في كلمة له خلال مؤتمر صحفي عقده، إنه أجرى محادثة قصيرة مع وزير خارجية أسد فيصل المقداد، وفق ما نقلت الأناضول.

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات