أوكرانيا تنشر حصيلة خسائر صادمة للروس في 6 أشهر

أخبار العالم || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-08-11 18:03:22

استهداف القوات الأوكرانية لحاملة الطائرات الأدميرال كوزنتسوف
استهداف القوات الأوكرانية لحاملة الطائرات الأدميرال كوزنتسوف

مرّ نحو 6 أشهر على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، تورّطت فيه موسكو بحرب طويلة الأمد مع القوات الأوكرانية المدعومة من الدول الغربية على عكس ما كانت تصوّره وهو "حرب خاطفة"، حيث تحولت الحرب إلى معارك استنزاف أوقعت خسائر هائلة وغير متوقعة في صفوف القوات الروسية.

وكشفت وزارة الدفاع الأوكرانية، في تغريدة لها، عن الحصيلة الإجمالية للخسائر التي تكبدتها القوات الروسية منذ بدء غزوها لأوكرانيا في 24 شباط الماضي وحتى تاريخ اليوم الخميس.

خسائر اقتصادية وبشرية وعسكرية

وقالت الوزارة إن روسيا فقدت أكثر من 43 ألف جندي حتى الآن، بالإضافة إلى 1846 دبابة و4100 مركبة قتالية مصفحة و974 مدفعية و261 نظام إطلاق صواريخ متعدد.

أما على صعيد سلاح الجو، فقد خسرت روسيا، بحسب وزارة الدفاع الأوكرانية، ما مجموعه 134 نظام دفاع جوي و232 طائرة عسكرية و193 طائرة هليكوبتر و772 طائرة مسيّرة، بالإضافة إلى 185 صاروخ كروز. 

كما خسرت القوات الروسية وفق البيان آليات بحرية متعددة، بفقدانها 15 سفينة حربية وقارباً، و3018 مركبة وخزانات وقود، بالإضافة إلى 90 آلية ومعدات أخرى خاصة.

سخرية من الروس

وأرفقت الوزارة التغريدة بعبارة من أغنية (The Times They Are A-Changin') للنجم الأمريكي بوب ديلان.

وجاء في العبارة "الساخرة" التي ضمنتها الوزارة الأوكرانية في تغريدتها: "من الأفضل أن تبدأ السباحة أو ستغرق مثل الحجر في الأوقات التي تتغيّر"، في إشارة إلى الخسائر الفادحة التي يتكبدها الجيش الروسي في طريقه المتعثّر نحو غزو جارته الشرقية.

تكتّم روسي على الخسائر

وتتكتم موسكو على خسائرها في أوكرانيا، وقليلاً ما تُعطي معلومات عن عدد قتلاها أو خسائرها في المعدّات العسكرية، بينما تشير التطورات الميدانية إلى نزيف في إمكاناتها على أرض المعركة. 

ولم تَقُم روسيا بتحديث أرقام الخسائر الرسمية بشكل متكرر خلال الحرب، وقالت في 25 مارس/آذار الماضي إن 1351 جندياً فقط قُتلوا.

ويرى محللون أن ما يمكن أن يمثّل مثار قلق للروس هو أن جيش الاحتياط المتوفر قليل في ظل غياب التعبئة العامة، لافتين كذلك إلى أن ثمة خلافاً بين الروس أنفسهم بخصوص هذا الهجوم، إذ بدأت بعض الأصوات تعبّر، وبالعنف أحياناً، عن معارضتها للحرب.

أرقام صادمة وفشل بتحقيق أهداف الغزو

والإثنين الماضي، قال مساعد وزير الدفاع الأمريكي، كولين كاهل، إن تقديراته تشير إلى أن ما يصل إلى 80 ألف روسي قُتلوا أو جُرحوا في أوكرانيا منذ بدء الغزو.

ورجّح  كاهل أن تكون حصيلة القتلى الروس بين "70 أو 80 ألفاً خلال أقل من ستة أشهر".

كما أشار إلى أن القوات الروسية خسرت "ما بين 3000 إلى 4000" مدرّعة، وأشار إلى احتمال معاناتهم من نقص في الصواريخ الموجّهة بدقة بما في ذلك صواريخ كروز التي تُطلَق من الجو والبحر، بعدما أطلقوا العديد منها على أهداف أوكرانية منذ بدء الغزو.

وبعد فشل هجومهم الخاطف لإسقاط النظام في كييف، خفّضت القوات الروسية مستوى طموحاتها لتركيز جهودها على السيطرة على منطقة دونباس الأوكرانية حيث باتت تدور حرب استنزاف.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات