قتل أخاه وابنه الوحيد.. مصادر لأورينت تكشف تفاصيل جريمة حلب الصادمة وهوية القاتل

أخبار سوريا || أورينت نت- حسان كنجو 2022-08-09 22:13:13

الطبابة الشرعية بحلب
الطبابة الشرعية بحلب

وسط انفلات أمني غير مسبوق في ظل تسلط الميليشيات على مفاصل البلاد ووقوع غالبية السوريين تحت خط الفقر، كشفت مصادر إعلام موالية عن جريمة قتل راح ضحتها شخص وابنه على يد شقيقه في حلب، مشيرة إلى أن سبب الجريمة هو خلافات عائلية، في وقت كشفت فيه مصادر خاصة لموقع أورينت نت، عن تبعية القاتل لميليشيات أسد وتعاطيه للمخدرات.

وذكرت وزارة داخلية أسد في بيان نشرته على حسابها الرسمي في موقع فيسبوك، أن  شخصاً يدعى (محمود . د) أقدم على قتل شقيقه (أحمد.د) وابن شقيقه (فوزي أحمد.د) طعناً بسكين في القلب وذلك في حي الزبدية بمدينة حلب، مشيرة إلى أن قسم شرطة الأنصاري في حلب، تلقى بلاغاً في الساعة الرابعة من عصر أمس الإثنين، عن وجود مشاجرة داخل أحد المنازل في الحي، وقد ورد في محور البلاغ أنه تمت مشاهدة شخص تسيل منه الدماء.

ووفقاً للبيان، فإنه وبعد توجه الدوريات إلى المكان، تم العثور على جثتي قتيلين في المنزل المذكور، فيما تم القبض على القاتل بعد ضبطه مختبئاً في سقيفة المنزل نفسه، حيث تم تنظيم ضبط بحقه واقتياده إلى القسم قبل تحويله إلى القضاء.

مصادر: القاتل شبيح ومتعاطٍ للمخدرات

وقالت مصادر خاصة في حلب لـ أورينت نت، إن "القاتل (محمود) وكنيته مختلف عليها بحسب المصادر بين (ديب ودياب)، يتعاطى الحشيش والمواد المخدرة ويتاجر بها أيضاً، فضلاً عن أنه عنصر سابق في ميليشيا الدفاع الوطني، وكان يتاجر بالمخدرات في وقت سابق بحماية من ضباط أسد وكبار قادة ميليشياته، لكونه أحد الموردين الأساسيين لزملائه في الدفاع الوطني، مشيرة إلى أن سبب الخلاف بين الأخ وشقيقه كان حول مبلغ مالي، إضافة لوجود مشاكل بين زوجتَي القاتل والقتيل.

وأضافت: "الابن القتيل هو وحيد لأهله، وتم قتل الابن بعد تدخله للدفاع عن والده خلال الشجار مع عمه القاتل، حيث قام العم (محمود) بطعن شقيقه (أحمد) في قلبه عدة طعنات، وخلال محاولة الابن فوزي مساعدة والده، تلقى نفس الطعنات وفي نفس المنطقة من الصدر أردته قتيلاً إلى جانب والده، حيث حاول الأب بداية الخروج وطلب المساعدة قبل أن يسقط مضرجاً بدمائه".

جرائم متتالية

وقبل أيام، كشفت وزارة داخلية أسد، تفاصيل مقتل طفل على يد أبيه وزوجته بريف دمشق، من خلال رميه وتركه يموت بأنين الألم وعذاب الجراح أمام ناظريهما دون أن يقوما بإسعافه أو علاجه، حيث ذكرت الوزارة أن مركز شرطة (السيدة زينب) تلقى معلومات حول دخول طفل يدعى (محمد شاد موسكو) (3 أعوام) وهو مفارق للحياة إثر إصابته بنزيف في الرأس وكسور متعددة في جسده.

وتشهد مناطق سيطرة أسد ارتفاعاً ملحوظاً بمعدل الجرائم المتراوحة بين عمليات خطف وسلب وجرائم قتل بأساليب مختلفة، وذلك نتيجة تحكم الميليشيات بالحياة الاجتماعية في تلك المناطق، وظاهرة تفشي السلاح بشكل عشوائي بين السكان.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات