أمريكا تتهم أحد جنودها بالهجوم على قاعدة لها بسوريا والحصول على معلومات سرية

أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-08-06 15:30:21

القوات الأمريكية في سوريا
القوات الأمريكية في سوريا

وجّه سلاح الجو الأمريكي الاتهام إلى رقيب فني بالقوات الجوية الأمريكية بشبهة الخيانة والتآمر، على خلفية تفجيرات وقعت داخل قاعدة العمر النفطية في سوريا بشهر أبريل/نيسان الماضي. 

وأعلن سلاح الجو الأمريكي، في بيان، أن الرقيب ديفيد ديزوان، خبير إزالة مفرقعات، متهم بالاعتداء والتقصير في أداء الواجب وتدمير ممتلكات عسكرية، والوصول إلى جهاز كمبيوتر حكومي لغرض غير مصرح به والحصول على معلومات سرية.

وكانت مصادر قد كشفت لشبكة CNN في يونيو/حزيران الماضي أن الجيش الأمريكي يحقق فيما إذا كان أحد عناصر الجيش قد فجّر مفرقعات في هجوم من الداخل على قاعدة أمريكية صغيرة في شمال سوريا، ما  أسفر عن إصابة 4 عناصر من الجيش الأمريكي.

وحسب الشبكة فقد وُجهت التهم إلى الرقيب بعد تحقيق جنائي في الحادث الذي وقع في القرية الخضراء بسوريا حيث تم تفجير مجموعتين من المتفجرات في القاعدة. 

وأدى تحقيق أجرته شعبة التحقيقات الجنائية التابعة للجيش ومكتب التحقيقات الخاص بالقوات الجوية إلى اعتقال ديزوان في يونيو/حزيران.

ومن المقرر عقد جلسة استماع أولية في قاعدة هيل الجوية في 23 أغسطس/ آب الجاري. وقالت القوات الجوية في بيانها إن أي شخص يواجه اتهامات "يُفترض أنه بريء ما لم أو حتى تثبت إدانته".

تفجير وليس قصفاً

وفي الـ7 من نيسان الماضي، هزّ انفجار كبير حوالي الساعة الواحدة والنصف حقل العمر النفطي، حيث تتمركز القوات الأمريكية شرق دير الزور، وأفاد المتحدث باسم الكونغرس جون كيربي حينها بوقوع استهداف صاروخي غير مباشر وعلى دفعتين لما يُسمى "بالقرية الخضراء"، ما أدى لإصابة 4 عناصر من القوات الأمريكية بالصدمة وحالة من الهلع، مشيراً إلى أن التقييمات لا تزال جارية.

وبعد نحو أسبوع من الهجوم، قال التحالف الدولي في بيان مقتضَب إنه بعد إجراء المزيد من التحقيقات يقيّم مسؤولو عملية العزم الصلب بأن الانفجارات التي وقعت في القرية الخضراء (القاعدة الأمريكية) لم تكن نتيجة هجمات بنيران غير مباشرة، بل نجمت عن عبوات متفجرة تم وضعها بشكل متعمَّد من قبل فرد أو أفراد مجهولين في منطقة تخزين العتاد ومرفق الاستحمام.

وأكد البيان آنذاك بأن الحادث لا يزال قيد التحقيق، مشيراً إلى أن التحالف سينشر أي معلومات إضافية في حال توفرها.

يشار إلى أنه سبق أن أحالت القوات الأمريكية عدداً من عناصرها للمحاكمة بعد إشكال مع حاجز لميليشيا أسد في ريف الحسكة، إلا أنها المرة الأولى التي يتم فيها اعتقال جندي بتهمة الخيانة.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات