الخطر يصل المحرر والنظام يُكذّب مواليه.. معمل "سلحب" يتسبب بكارثة بيئية في العاصي

أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-08-04 14:02:37

أسماك نافقة في نهر العاصي
أسماك نافقة في نهر العاصي

ألحقت حكومة ميليشيا أسد كارثة بيئية وصحية كبرى في نهر العاصي، فيما دقت وزارة الصحة في إدلب ناقوس الخطر بعد رصد حالات تسمم في الشمال المحرر.

وفي تعميم نشرته عبر معرفاتها الرسمية أمس الأربعاء، أكدت وزارة الصحة بحكومة الإنقاذ ظهور حالات تسمم بين أهالي الشمال السوري المحرر نتيجة تلوث نهر العاصي بمخلفات معمل سكر سلحب.

وحذرت الوزارة في التعميم الأهالي من تناول الأسماك الميتة بالتلوث حرصاً على سلامتهم كما دعت للإبلاغ عن كل من يبيع تلك الأسماك النافقة لاتخاذ الإجراءات بحقهم.

التعميم الذي دق ناقوس الخطر جاء بعد أيام من إعادة تشغيل حكومة ميليشيا أسد معمل تصنيع السكر في منطقة سلحب.

حكومة ميليشيا أسد تحاول التملص

حتى قبل وصول الكارثة إلى مناطق سيطرة المعارضة عبر مجرى نهر العاصي، أطلق موالون من أهالي المناطق المجاورة تحذيرات حول مخاطر إعادة تشغيل معمل السكر دون الأخذ بالاعتبار الأضرار البيئية.

وقالت صحيفة الثورة التابعة لنظام أسد إنه لم يكد يُقلع معمل سكر سلحب ويبدأ بالإنتاج حتى رفع فلاحو الغاب الصوت من أن مُصيبة كبيرة لحقت بهم وبأراضيهم الزراعية، فمعظم فلاحي سهل الغاب يسقون أراضيهم الزراعية من مجرى نهر العاصي، ولكن هذا المجرى أصبح ملوثاً اليوم ببقايا مياه معمل سكر سلحب، وعليه فإن المزروعات مهددة والخضار ملوثة، عدا عن الرائحة الخانقة المنبعثة لعدة كيلومترات.

لكن، وبدلاً من حل المشكلة عمدت حكومة ميليشيا أسد إلى اللف والدوران وحتى إلى تكذيب الأهالي في محاولة التملص من المسؤولية وإلقائها على جهات أخرى.

وبعد تصاعد الانتقادات من قبل الموالين أنفسهم، خرج رامي عيسى معاون مدير معمل سكر سلحب إلى الإعلام نافياً مسؤولية المعمل عن التلوث، كما زعم أن هناك من يحارب عودة المعمل، وينشر الكثير من الأقاويل عنه.

وفي محاولة لإبعاد التهمة عن نفسه، ادّعى عيسى أن للشركة مصرفات أحواض ترسيبية خاصة، وليس في النهر كما هو متداول، أما مياه الصرف الصحي تصب بمجارير مدينة سلحب باتجاه نقطة في نهر العاصي ملقياً بالمسؤولية على محطة محردة الحرارية التي لها مصرفات تصب أيضاً في النهر حسب تأكيده.

وكانت صفحات موالية نشرت خلال الأيام القليلة الماضية تسجيلات تظهر نفوق كميات كبيرة من الأسماك في نهر العاصي مؤكدة أن تلك الظاهرة لم تحدث سوى بعد بدء تشغيل معمل السكر بسلحب.

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات