شادية مارتيني.. أول سورية تفوز بالترشح لعضوية مجلس نواب "ميتشغان" بأمريكا

أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-08-03 16:29:46

شادية مارتيني
شادية مارتيني

اقتربت السيدة شادية مارتيني من انتزاع مقعد في مجلس نواب ولاية ميشيغان وذلك بعد أن أصبحت أول امرأة سورية أمريكية من أي حزب تفوز بالترشيح لعضوية المجلس التشريعي للولاية.

وتمكنت مارتيني من حسم بطاقة الترشح عن الحزب الديمقراطي لتمثيل الدائرة 54 في المجلس التشريعي للولاية بعد منافسة شديدة مع مرشحين اثنين آخرين.

ونالت مارتيني 39.3 بالمئة من أصوات ناخبي الدائرة ممن شاركوا في الانتخابات التمهيدية الخاصة بالحزب الديمقراطي، ومن المنتظر أن تضرب موعداً مع نظيرتها دوني ستيل التي تصدرت سباق الترشح عن الحزب الجمهوري.

خطوة أولى

وعقب فوزها في انتخابات الحزب التمهيدية، وجهت مارتيني عبر صفحتها على فيسبوك الشكر لجميع من دعمها وصوّت لصالحها في الانتخابات.   

واعتبرت أن الفوز هو مجرد خطوة أولى، مؤكدة أن الدائرة 54 ستكون واحدة من أكثر السباقات تنافسية في ميشيغان في الانتخابات الحاسمة تشرين الثاني القادم.

وفي حال فوزها في الانتخابات الفاصلة المقبلة ستمثل مارتيني الدائرة 54 لمدة سنتين في مجلس نواب ميشيغان الواقع في مدينة لانسينغ عاصمة الولاية.

من هي شادية ما رتيني؟

ولدت شادية مارتيني في مدينة حلب حيث تلقت تعليمها وحصلت على درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية عام 1987 من جامعة حلب ودرّست فيها، قبل أن تنال درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ميشيغان عام 1996.

وتبرز مارتيني كرائدة أعمال في مجال البناء والعقارات بالولايات المتحدة الأمريكية وتنشط ضمن إدارة المجلس السوري الأمريكي.

تقف مارتيني إلى جانب مطالب الشعب السوري المحقة في العدالة والكرامة الإنسانية، وتقدم إسهامات كبيرة في دعم التبرعات للاستجابة الإنسانية في مناطق المعارضة بشمال غرب سوريا فضلاً عن دورها في مؤسسة كرم التي تُعنى بتوفير الدعم التعليمي لأطفال اللاجئين السوريين.

وخلال السنوات الماضية استطاع عدد من اللاجئين والمهاجرين السوريين ترك بصمتهم في الحياة السياسية في عدد من الدول الغربية ولاسيما ألمانيا في الوقت الذي تقمع فيه أجهزة أسد الأمنية أي نشاط سياسي حقيقي منذ أكثر من 5 عقود.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات