ميليشيا أسد تقتل وتجرح 6 عناصر للفصائل بريف حلب.. وخسائر جديدة لقسد بقصف تركي

أورينت نت - خاص 2022-08-03 12:47:51

تعبيرية
تعبيرية

واصلت ميليشيات أسد وإيران تصعيدها الصاروخي تجاه بلدات ومحاور ريفي إدلب وحماة في الشمال السوري، مقابل ردّ مماثل من الفصائل المحلية على مواقع الميليشيات، في وقت زادت خسائر ميليشيا قسد (PYD) نتيجة الضربات التركية في سوريا والعراق، فيما سجلت دمشق عمليات اعتقال عديدة طالت بعض المطلوبين لميليشيا أسد.

وأفاد مراسلنا مناف هاشم، أن ميليشيا أسد كثفت قصفها الصاروخي والمدفعي على بلدات ومحاور ريف حلب الغربي منذ ساعات الصباح، وتركز القصف على أطراف بلدات كفرعمة وكفرتعال ومحيط قريتي مكلبيس وبلنتا، إضافة لاستهداف قرى معرلبيت والفطيرة والرويحة وبينين والبارة وقرية سان في ريف ادلب الجنوبي والعنكاوي بريف حماة الغربي.

كما استهدفت ميليشيا أسد نقطة عسكرية للفصائل في محور الشيخ عقيل بريف حلب الغربي، وأسفر ذلك عن مقتل عنصرين وإصابة 4 آخرين من صفوف الفصائل، وذكرت مصادر محلية أن النقطة تابعة لـ (هيئة تحرير الشام).

فيما ردت الفصائل المحلية بقصف مماثل على مواقع ميليشيات أسد وإيران في قريتي مكلبيس وبلنتا غرب حلب، إضافة لاستهداف نقاط الميليشيات على محور الفوج (46) ومحور أورم الكبرى في المنطقة، وسط معلومات عن خسائر غير معروفة في صفوف الميليشيات.

قتلى من قسد

وإلى شرق الفرات، أعلنت ميليشيا قسد مقتل عدد من عناصرها بينهم قياديان بقصف تركي على مواقع الميليشيا في العراق، وعلمت أورينت من مصادرها أن أحد القتلى هو (جميل جودي) وينحدر من دير الزور.

كما أصيب عنصران من قسد جراء هجوم مسلح لمجهولين على حاجز الميليشيا قرب بلدة المنصورة غرب الرقة أمس، إضافة لقصف متواصل من الجيش التركي والجيش الوطني على مواقع الميليشيا في أرياف الحسكة وحلب.

فيما تواصل قسد انتهاكاتها تجاه المدنيين من خلال حملات الاعتقالات المتكررة للتجنيد الإجباري ولأسباب كيدية وعنصرية، وأفاد مراسلنا زين العابدين العكيدي أن الميليشيا اعتقلت أمس الطفلين (عبدالرحمن عواد المرشد) و (محمد مخلف كسار المشهداني) من بلدة الطيانة شرق دير الزور وأعمارهما دون الـ 15 عاماً وذلك بهدف التجنيد القسري في صفوفها.

وفي الرقة، أصيب عدد من عناصر ميليشيا (لواء القدس) الإيرانية جراء انفجار لغم أرضي في بادية الرصافة بريف الرقة، وسط خسائر متكررة في صفوف الميليشيات الإيرانية على امتداد البادية السورية.

اعتقالات في دمشق

وإلى العاصمة، أفاد مراسلنا ليث حمزة أن ميليشيا أسد شنت حملات اعتقال جديدة في دمشق وريفها يوم أمس، وفي التفاصيل شنت ميليشيا الأمن العسكري اعتقالت طالت شخصين متهمين بتنفيذ هجوم على حاجز الميليشيا في محيط بلدة دير ماكر غرب دمشق.

كما اعتقلت ميليشيا أسد خمسة شبان على مدخل بلدة زاكية بريف دمشق الغربي أثناء مرورهم على حاجز "الأمن السياسي" بدراجاتهم النارية، وذلك بذريعة وجود أسمائهم كمطلوبين بقضايا أمنية والتخلف عن الخدمة الإجبارية في صفوف الميليشيا.

وفي السياق، شهدت بلدة نجها ومحيطها بريف دمشق الجنوبي الشرقي اعتقالات طالت خمسة أشخاص على الأقل بينهم شخصان مطلوبان بتهم أمنيّة، إضافة لسوق الآخرين للخدمة الإجبارية مع تفاقم عمليات الاعتقال المشابهة تجاه المطلوبين للخدمة في صفوف الميليشيا.

مقتل قيادي محلي

وجنوباً، ذكر تجمع (أحرار حوران) أن المدعو (حسام ضيف الله العبود) وُجد مقتولاً برصاص مسلحين مجهولين في بلدة النعيمة شرق درعا يوم أمس، ويتزعم العبود مجموعة محلية تتبع لميليشيا المخابرات الجوية، و"تربطه علاقة وثيقة بالمساعد محمد حلوة الملقب بـ(أبو وائل جوية)"، والذي أصيب بجروح بانفجار عبوة ناسفة بدرعا المحطة أواخر حزيران الماضي.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة