بعد زيارة "بيلوسي" لتايوان.. صفحات موالية تسخر من الصين وسوريون: من شابه حليفه فما ظلم!

أورينت نت- حسان كنجو 2022-08-03 10:42:58

نانسي بيلوسي
نانسي بيلوسي

بعد سلسلة من التهديدات (الورقية) التي أطلقتها الصين ضد الولايات المتحدة، انتهت بهبوط طائرة رئيسة مجلس النواب الأمريكي (نانسي بيلوسي) على أراضي تايوان، التي تعتبرها الصين خاضعة لها بالتزامن مع حشد الجيش الصيني على الحدود معها، وبطريقة اعتاد نظام أسد استخدامها في كل مرة يتم استهدافه عسكرياً فيها، سخر الإعلام الموالي للأسد من التهديدات التي أطلقتها الصين، معتبراً  أن الأخيرة كغيرها من الدول (في نفس المحور)، وأن كل تصريحاتها التهديدية لا ترقى لـ (التهديدات) حتى.

وجاء في عدة منشورات نشرتها صفحة أخبار اللاذقية الموالية في فيسبوك، أن "ما قامت به الصين (فارغ) وأن صيت الأخيرة ما هو إلا أكبر من حجمها، وأن كل التهديدات التي وجهتها للولايات المتحدة والمجتمع الدولي بأسره ما هي إلا (فاشوش)، مشيرين إلى أنه وبعد وابل من التهديدات، تهبط طائرة (بيلوسي) على أراضي تايوان وبكل بساطة في تحدٍ كامل للتهديدات الصينية.

 

أما في منشور آخر، فقد سخرت الصفحة من التهديدات الصينية مستخدمة أسلوب نظام أسد منذ عشرات السنوات في كل مرة يتعرض فيها للقصف الإسرائيلي قائلةً: "وزارة الخارجية الصينية: سنحتفظ بحق الرد... فيما اعتبرت في منشور آخر أن التهديدات الصينية تشبه (البضاعة الصينية الرديئة)، وأن رئيسة مجلس النواب (قلبها قوي) ودعست الصين وتصريحاتها.

القيادة الحكيمة في مرمى الموالين

وبينما توالت التعليقات الساخرة على المنشورات، وصف أحد المعلّقين موقف (بيلوسي) بـ"الشجاع" ساخراً في الوقت نفسه من نظام أسد قائلاً: "عندها شجاعة وكرامة أكتر من القيادة الحكيمة يحتفظ بحق الرد ما ضرب صاروخ على تل أبيب"، فيما سخر آخر بالقول إن الصين هي أكثر الدول التي تسرق العلامات التجارية وتقلّدها، وعليه فإنه من البديهي أن تسرق أسلوب وشعارات نظام أسد حول (حق الرد والرد في الوقت المناسب).

أما آخر فقد اعتبر في تعليقه أن الموضوع هو أن (امريكا فزّاعة العالم)، وأن جميع التهديدات التي يتم توجيهها لها من قبل العالم بأسره، تتوقف مع أول تحدٍ أمريكي لتلك التصريحات، مشيراً إلى أن ذلك ثبت في العديد من المواقف وخاصة من الدول المدرجة ضمن حلف الصين وغيرها.

تهديدات صينية

وكانت الصين قد وجهت تهديدات مباشرة للولايات المتحدة قبيل زيارة (بيلوسي)، متوعدة مهددة بإسقاط طائرة بيلوسي إذا رافقتها طائرات عسكرية أمريكية، ورغم أنه لم يهدد أي مسؤول بالحكومة الصينية بشكل مباشر بإسقاط طائرة بيلوسي إذا قامت بالزيارة، إلا أن كثيرين اعتبروا أن تغريدة لـ"كاتب عمود" في صحيفة تابلويد المرتبطة بالحزب الشيوعي الصيني هي تهديد مباشر بإسقاط طائرة بيلوسي.

 

وكان السفير الصيني لدى واشنطن (تشين قانغ) قد هدد الخميس الفائت باستخدام القوة ضد أي محاولة لفصل تايوان عن بكين، حيث نقلت صحيفة "غلوبال تايمز" الحكومية تصريحات للسفير قال فيها، إن بلاده ستتخذ "إجراءات صارمة" لحماية سيادتها الوطنية وسلامة أراضيها ضد أي تهديدات لمصالح بكين، وذلك في تعليق على تقارير عن عزم رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي زيارة تايوان في آب.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات