"تلغراف": بريطانيا متورطة بانتهاكات خطيرة ضد الأطفال بسوريا (صور)

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-08-01 15:28:15

الاطفال في سجون قسد
الاطفال في سجون قسد

كشفت صحيفة بريطانية في مقال لها أن المملكة المتحدة تقوم بتجاوزات خطيرة في سوريا من خلال تمويلها لسجن في الحسكة تحتجز فيه ميليشيا قسد عشرات الأطفال دون محاكمة (وأغلبهم من سوريا والعراق) لا يتجاوز عمر بعضهم الـ 9 سنوات.

وفي تقرير مطوّل لها ذكرت صحيفة "التلغراف" أن الأطفال المحتجزين لا يرون ضوء النهاء مطلقاً ويُجبرون على البقاء في زنازين حارة صيفاً باردة شتاء، ما أسفر عن وجود إصابات خطيرة لا يمكن علاجها في السجن، في حين يعاني البعض الآخر من الأطفال من مرض السل الذي ينتشر في غرف غير مهواة.

وأضافت الصحيفة أن عدد الأطفال يقدر بـ750 حيث يتعرضون لمعاملة مزرية ولا يُسمح لهم بالتعليم أو زيارات عائلية، كما إنهم محرومون من الفاكهة والخضراوات، الأمر الذي أثر في صحتهم بشكل كبير، واصفة السجون التي تديرها ميليشيا قسد بالثقب الأسود الذي يبتلع عشرات الأطفال.

من جهتها أكدت (فيونوالا ني أولين) مقررة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 100 طفل في عداد المفقودين، مرجحة أنهم تعرضوا للقتل أثناء هجوم تنظيم داعش على سجن غويران أو أنه تم نقلهم من السجن إلى أماكن مجهولة، الأمر الذي يُعدّ بحكم الإخفاء القسري.

وكانت ميليشيا قسد أقرت في وقت سابق بمقتل 121 من مقاتليها وحراس السجن في الحصار الذي تعرضت له كانون الثاني الماضي إلى جانب أكثر من 380 مسلحاً وسجيناً، غير أنها حاولت إخفاء عدد القاصرين الذين أُصيبوا أو ماتوا.

خبراء: آلاف الأشخاص مسجونين تعسفياً لدى قسد 

وبينت الصحيفة أن معظم الأولاد المسجونين هم من سوريا والعراق، لكن هناك ما يقرب من 150 طفلاً أجنبياً من دول مختلفة بينهم طفل بريطاني، في حين لم تكتفِ لندن برفض عودتهم إلى أوطانهم بل قامت بتمويل تلك السجون، حيث كشف في وقت سابق الجنرال (بول كالفيرت) قائد التحالف ضد داعش أن المملكة المتحدة قدمت 20 مليون دولار لتوسيع السجون وتعمل على زيادة تمويلها هذا العام.

وفي السياق، حذر خبراء الأمم المتحدة بريطانيا من قيامها بتمويل سجون قسد التي يُحتجز فيها آلاف الأشخاص بشكل تعسفي ودون توجيه أي تهمة، معتبرين هذا التصرف يتعارض مع الحقوق السياسية والمدنية الدولية، في حين أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن التدخل البريطاني يهدد حياة الأطفال ويثير تساؤلات قانونية خطيرة.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات