إحداها عدم ارتداء ربطة العنق.. إجراءات أوروبية بعضها مُثير للاستغراب لمواجهة أزمة الغاز الروسي

أورينت نت - ماهر العكل 2022-07-31 13:10:12

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

لا تزال أزمة الطاقة تضرب أغلب المدن الأوروبية بعد قطع روسيا الغاز عنها وذلك بمعرض ردّها على العقوبات الاقتصادية والمالية بحقها جراء حربها على أوكرانيا، وتزامن ذلك مع موجة حر شديدة في أغلب دول القارة العجوز، الأمر الذي حدا بالعديد منها لاتخاذ إجراءات عدّها البعض غاية في الغرابة ومثيرة للسخرية.

ووفقاً لما ذكرته "سكاي نيوز" فإن العديد من الرؤساء والمسؤولين الأوروبيين دعوا مواطنيهم لإجراءات غريبة بزعم أنها توفّر الطاقة وتقلّل من خطر نقص الغاز الحاصل، ولا سيما أن بلادهم قادمة على موسم شتاء قارس.

وبيّنت "سكاي نيوز" أن أولى تلك القرارات ما أعلنه رئيس الوزراء الإسباني (بيدرو سانشيز) خلال مؤتمر صحفي له عن تخلّيه نهائياً عن "ربطة العنق" طالباً من كبار المسؤولين والموظفين في المؤسسات أن يفعلوا مثله وذلك للتصدي لمسألة توفير الطاقة بحسب زعمه، دون أن يوضح ما علاقة ربطة العنق بتوفير الطاقة!.

وأشار الموقع إلى أن إجراءات غريبة أخرى طالب بها مسؤولون ألمان مواطنيهم، منها:

-  إطفاء إنارة المعالم والمباني التاريخية في برلين و(قصر بلفيو) مقرّ إقامة الرئيس، حيث إنه بحسب بيان لـ "بيتينا غاراسك" مسؤولة الشؤون البيئية بالعاصمة، فإن الحرب في أوكرانيا والتهديدات الروسية المتعلقة بسياسة قطع الغاز تفرض عليهم استخدام الطاقة بأكبر قدر من العناية.

-  تقليل الاستحمام وحصره بين 3 إلى 5 دقائق: حيث أعلن وزير الاقتصاد الألماني "روبرت هابيك" في حزيران الماضي، نيّته تقصير مدة استحمامه توفيرًا للطاقة منذ اندلاع حرب أوكرانيا.

- قطع الماء الساخن عن المباني والمؤسسات العامة (المانيا/ هانوفر)

- إغلاق النوافير العامة والأضواء الخارجية لمبنى البلدية (المانيا/ هانوفر)

- استخدام وسائل النقل العام

يذكر أن روسيا خفضت في وقت سابق إمدادات الغاز إلى 5 دول في الاتحاد الأوروبي بما في ذلك ألمانيا، حيث قطعت شركة "غازبروم" بنسبة 60 بالمئة الإمدادات عبر خط أنابيب "نورد ستريم 1" الذي يمتد من روسيا إلى شمال شرق ألمانيا على عمق 1200 كيلومتر تحت سطح البحر، الأمر الذي تسبب بارتفاع أسعار الغاز عالمياً. 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات