فيديوهات وصور.. اشتباكات السويداء تنجلي عن مصنع مخدرات بمقرات "أمن أسد العسكري"

أخبار سوريا || أورينت نت - متابعات 2022-07-27 15:42:58

تعبيرية
تعبيرية

أعلنت الفصائل المحلية في السويداء العثور على أدوات وآلات لصناعة المخدرات وكميات كبيرة من تلك المواد “الخطرة”، خلال اقتحام مقرات مجموعة محلية تابعة لميليشيا "الأمن العسكري"، ما يثبت مجدداً دور نظام أسد والميليشيات الإيرانية في تحويل منطقة الجنوب وخاصة السويداء لبؤرة لصناعة وتهريب المخدرات باتجاه الدول العربية المجاورة.

ونشرت صفحة "حركة رجال الكرامة" عبر "فيس بوك" اليوم، صوراً تُظهر آلات ومكابس خاصة بتصنيع حبوب "الهلوسة" و"الحَبوب المخدّرة"، بعد ضبطها من قبل عناصر الفصيل أثناء تمشيط بيت المدعو (راجي فلحوط) متزعم مجموعة تابعة لشعبة المخابرات العسكرية.

كما نشرت صفحة "الراصد" المحلية تسجيلاً مصوراً يوثّق عملية حرق كميات كبيرة من المخدرات ومادة "الحشيش"، إضافة لكميات أخرى جرى إحراقها من مواد "الكبتاغون" والبودرة المخدرة، وجميعها عُثر عليها في منزل ومقرات مجموعة فلحوط.

جاءت تلك الخطوة بعد اقتحام الفصائل المحلية وعلى رأسهم (رجال الكرامة) بدعم الرئاسة الروحية لمنزل ومقرات راجي فلحوط التابع لميليشيا "الأمن العسكري" في السويداء، بسبب جرائمه تجاه الأهالي وعمليات ترويع واختطاف المدنيين ومحاولة إقحام المنطقة بصراع طائفي واقتتال داخلي لمصلحة الميليشيات الإيرانية ونظام أسد.

وتؤكد صور المخدرات المضبوطة اليوم في مقرات ميليشيا فلحوط في السويداء، أنها تحمل الشعار ذاته الذي حملته كميات المخدرات الضخمة التي ضبطها الأردن خلال محاولة تهريبها من الجنوب السوري في الأيام الماضية، الأمر الذي يُعد دليلاً إضافياً على دور نظام أسد وإيران في تهريب المخدرات إلى الدول العربية بشكل مستمر.

وتُعدّ محافظة السويداء معقلاً أساسياً لتجارة وتهريب المخدرات بالنسبة لمحور نظام أسد وإيران، كونها نقطة الانطلاق لتهريب تلك المواد إلى الأردن ومن ثم باتجاه الدول الخليجية، في وقت باتت فيه تلك الآفة تُرهق الجانب الأردني بسبب كثرة محاولات تهريب كميات كبيرة إلى أراضيه.

وكانت شبكة “السويداء 24” كشفت في أيار الماضي، إنشاء ميليشيا محلية معملاً لتصنيع الموادّ المخدّرة (الكبتاغون) في السويداء وبدعم مباشر من ميليشيا حزب الله اللبناني، في وقت باتت فيه صناعة تلك المواد منتشرة في المنطقة الجنوبية.

وعمد نظام أسد خلال السنوات الماضية على دعم ميليشيات محلية في السويداء لتعزيز الفلتان الأمني وعمليات الخطف والسطو المسلح وتجارة المخدرات وتهريبها لدول الجوار، في مسعى للاستفادة من تلك التجارة التي تُعدّ الشريان الاقتصادي الأول للميليشيات من جهة، ولمعاقبة المحافظة بسبب موقفها المناهض وسياسته وكذلك التدخل الإيراني.

ووثّقت أورينت في تقارير سابقة تحويل ميليشيا أسد وحزب الله اللبناني، المحافظات الجنوبية لسوريا وخاصة السويداء إلى أوكار لزراعة الحشيش وتصنيع المخدرات قبل تهريبها إلى دول أخرى، وسط الحديث عن معامل جديدة تعمل ميليشيا حسن نصر الله على بنائها في قرى السويداء، بالتزامن مع تكثيف توريد تلك المواد بكافة الوسائل إلى دول الخليج عبر الأراضي الأردنية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة