ضربوها وسرقوها.. ميليشيا الجولاني تعتقل امرأة حديثة الولادة.. وشقيقها: اعتقلوها بذنب غيرها! (فيديو)

أورينت نت - خاص 2022-07-27 11:53:22

هئية تحرير الشام

شهدت مدينة بنّش شرق إدلب مساء أمس الثلاثاء، خروج الأهالي بمظاهرة على خلفية اعتقال الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام امرأة من بيت "حوراني" بحجة الضغط على زوجها لتسليم نفسه.

وقال مراسل "أورينت نت" مناف هاشم إن حادثة اعتقال المرأة من منزلها دون أي ذنب ارتكبته تسبّبت باحتقان الشارع في مدينة بنش، حيث ندّد الأهالي بهذا العمل اللا مسؤول.

بدوره، أكّد مجد حوراني شقيق المرأة في تسجيل مصوَّر أن الجهاز الأمني للهيئة اعتقل شقيقته على خلفية أن زوجها مطلوب بقضية لديهم، موضحاً أنهم لم يُراعوا وضعها الصحي فقد وُلدت قبل 4 أيام فقط.

وأضاف حوراني أن الهيئة أطلقت سراحها ولكن اتّضح أنها تعرّضت للضرب في السجن بالإضافة لسرقة مجوهراتها الذهبية، مستنكراً ما حدث معها ومطالباً بإعادة المسروقات، وأن هذا الأمر لا يمكن السكوت عنه.

غياب المُساءلة القانونية

وتتكرر اعتداءات "تحرير الشام" بحق الأهالي في إدلب وذلك بسبب غياب المساءلة القانونية وسيادة منطق القوة والسلاح.

وكانت مدينة نبّش شهدت حادثة مشابهة منذ شهرين عندما قام أحد قادة عناصر تحرير الشام ويُدعى بديع النهار بالاعتداء على امرأة بسبب شجار حصل بين أولاده وأولادها، حيث انهال بالضرب على المرأة ونزع حجابها، وبعد تدخل سكان الحي، استدعى تعزيزات من كتيبته من أجل إرهاب الأهالي.

وبتاريخ 10 فبراير/ شباط الماضي، قُتِلت السيدة فاطمة عبد الرحمن الإسماعيل البالغة من العمر (30 عاماً) والمنحدرة من بلدة سفوهن على معبر دير بلوط بطلقة في الرأس أودت بحياتها من قبل عناصر هيئة تحرير الشام، أثناء محاولتها تهريب “بادون” من المازوت لإعالة أطفالها الأيتام الأربعة.

وتسببت الحادثة بموجة غضب عمّت مخيمات إدلب الشمالية، سرعان ما أخمدت هيئة تحرير الشام لهيبها عبر تفرقة المتظاهرين والتوعُّد بمحاسبة المسؤولين عن الحادثة، فيما لم يُقَدَّم الفاعل إلى القضاء ولم يُحاسب حتى اللحظة.

وفي شهر كانون الثاني الماضي، كشف تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن "هيئة تحرير الشام" منذ تأسيسها تحت اسم"جبهة النصرة" عام 2012، مستمرة حتى الآن في ارتكاب أنماط مختلفة من انتهاكات حقوق الإنسان، بما فيها عمليات قتل وتعذيب، فضلاً عن انتهاكات الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري.

التعليقات