"الكل عم يكذبوا عليكي".. موالٍ ينتفض بوجه أسماء الأسد ويُفسد زيارتها لريف اللاذقية

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-07-16 12:40:21

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أفسد أحد الموالين زيارة أسماء الأسد الاستعراضية لقرية الفاخورة في اللاذقية وصبّ جام غضبه على انعدام أبسط الخدمات الأساسية تاركاً إياها في موقف محرج.

وقالت صفحة أخبار اللاذقية في منشور يوم أمس إنه "لأول مرة مواطن يقول للسيدة أسماء نحن تعبنا"، مطالباً إياها بنقل معاناتهم لبشار الأسد.

وأضافت الصفحة أن الموالي خاطب أسماء الأسد بحضور محافظ اللاذقية ومدير الزراعة وقال لها "المي مقطوعة من أكتر من أسبوعين والنهر ميصب بالبحر والأسعار نار والراتب بيخلص أول أسبوع".

تطرّق الموالي لتدهور الزراعة وموت المزروعات عطشاً، مؤكداً لأسماء أن الحاشية المحيطة بها وببشار الأسد عبارة عن مجموعة من الكاذبين قائلاً “كل يلي موجودين عم يكذبوا عليك”، بحسب المصدر.

وجاء حديث الموالي في ظل تخلي حكومة ميليشيا أسد عن أبسط مهامها في توفير الخدمات الحيوية للقرى والبلدات وتوجهها مؤخراً نحو جمع الأموال من الأهالي وابتزازهم مقابل وعود بتحسين واقع المياه.

رغم سخرية بعض المعلقين من الحادثة وتأكيدهم على أن بشار الأسد على علم بكل ما يجري، إلا أن وسائل الإعلام الموالية تحاول إلقاء اللوم على المسؤولين وتحميلهم المسؤولية عن الدمار والفساد وتبرئة بشار الأسد والدائرة الضيقة المحيطة به.

وكانت أسماء الأسد زارت يوم أمس قرية الفاخورة في ريف اللاذقية في محاولة لتحسين صورتها لدى الحاضنة الشعبية ولاسيما في المنطقة التي تعرضت لحرائق قبل نحو عامين.

وتعيش مناطق سيطرة ميليشيا أسد منذ سنوات على وقع أزمات متكررة بعد أن رهنت مقدّرات البلاد لروسيا وإيران اللتين ترفضان تزويد حكومة أسد بحاجتها من المحروقات اللازمة لتوليد الكهرباء وتوفير المياه، حيث بات الحصول عليها أمراً صعب المنال.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات