وعدهم بمفاجأة.. حاج سوري يكشف لأورينت تفاصيل زيارة الأمير عبد العزيز آل سعود بمكة (فيديو)

وعدهم بمفاجأة.. حاج سوري يكشف لأورينت تفاصيل زيارة الأمير عبد العزيز آل سعود بمكة (فيديو)

في بادرة إنسانية، خطفت قلوب الآلاف، زار الأمير عبد العزيز بن فهد آل سعود فوج الحجاج السوريين البالغ عددهم أكثر من 250 حاجاً من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تعرضوا للإصابة جراء الحرب التي أطلقتها ميليشيا أسد ضد المدن السورية، وذلك في مدينة مكة المكرمة.

"أبشروا بالخير"

وبحسب مقطع فيديو اجتمع الأمير الذي تكفّل بتكاليف الحج للمصابين السوريين في مكة، ووجه لهم رسالة مؤثرة مؤكداً تضامن المملكة مع آلام السوريين ومعاناتهم.

وقال الأمير نجل الملك الراحل، فهد بن عبد العزيز آل سعود، مخاطبا فوج السوريين "القلب معكم والله ما ابتلاكم إلا وهو ناصركم بعزه في الدنيا والآخرة.. أبشروا بالخير".

وتابع "العبرة ليست بالغنى أو بالمال أو بالمناصب هذه ليس لها قيمة، وكم رأينا من ناس تبدلت أحوالها وتغيرت من أعلى إلى أسفل وبالعكس.. ولكن العبرة بتقوى الله سبحانه وتعالى وبطيبة الإنسان".

وأضاف: "من يحب إخوانه يسخر الله له الخير من عنده، وبالنهاية أنتم لكم المنّة وليس لنا نحن.. ونحن أحببناكم طمعاً بأن يسخر الله لنا من يحبنا.. تكفينا محبتكم..".

عطوف وسخي ووعدنا بمفاجأة

وفي السياق، تواصلت أورينت نت مع أحد الحجاج الذين شملتهم المبادرة (فضل عدم الكشف عن اسمه)، حيث حصلت منه على تفاصيل حول زيارة الأمير السعودي للحجاج السوريين وحديثه معهم.

وقال “الحاج” إن الأمير جاء لزيارتهم قبل أيام في ساعة متأخرة من الليل في مشعر منى قبل رمي الجمرات، وصافحهم فرداً فرداً، واهتم بأدق تفاصيل رحلتهم وعمّا إذا كانوا بحاجة أي شيء.

وأضاف أن الأمير دعا الحجاج السوريين إلى مائدة عشاء في قصره عندما يذهبون إلى المدينة المنورة واعداً بتقديم مفاجأة لهم ومبالغ مالية لجميع المصابين.

كما أوضح أن الأمير استقبل وفداً من الحجاج السوريين في وقت لاحق بأحد الفنادق بمكة المكرمة حيث رحّب بهم الأمير بحرارة واستقبلهم أحسن استقبال وفق الحاج السوري الذي كان من بين الحاضرين.

كما دعا الأمير خلال الزيارة التي دامت حوالي نصف ساعة، الله تعالى أن ينصر السوريين، مؤكداً أن السوريين والسعوديين شعب واحد ومعرباً في الوقت ذاته عن تضامنه مع المصابين وخاصة النساء منهم حيث يوجد بين الفوج نحو 50 سيدة سورية، إضافة إلى عدد من الكفيفين وفاقدي الأطراف من ضحايا الحرب التي شنها بشار الأسد على الشعب السوري.

وأعرب الحجاج عن سعادتهم بمنح الأمير لهم الفرصة لزيارة بيت الله الحرام وتكفّله برحلة الحج لهم والتي تبلغ مدتها 25 يوماً وتستمر حتى 19 من شهر حزيران الجاري.

تسهيلات خاصة

كما أشار الحاج إلى وجود حديث بشأن تكرار برنامج الحج العام القادم ليشمل عدداً أكبر ممن تم شملهم في برنامج هذا العام، لافتاً إلى وجود تسهيلات خاصة بالحجاج السوريين المصابين، حيث خصصت حافلات لهم إلى منى ومزدلفة، إضافة إلى وجود دراجات خاصة بهم خلال الطواف والسعي وكل ذلك على نفقة الأمير السعودي.

وكان الأمير تبرع بـ5 آلاف دولار تكلفة الحج عن كل مصاب، ما يعني أن مجموع التكلفة قارب مليون ونصف مليون دولار للأشخاص الذين تم قبولهم بالمبادرة، حيث شملت التكاليف الإقامة وتذاكر الطيران وجوازات السفر وغيرها من الأمور.

تبرع سخي آخر

وفي وقت سابق من شهر حزيران الماضي، قالت لجنة الحج السورية العليا في بيان عبر صفحتها الرسمية إنه بمبادرةٍ طيبة، قام أحد الإخوة الكرام (لم تكشف عن اسمه) بالتبرع بكامل قيمة نسك الهدي للحجاج السوريين في الشمال السوري والجنوب التركي، المتمتعين والقارنين المسافرين عبر مطارَي هاتاي وغازي عنتاب، بعدد /4900/ رأس غنم، وذلك عن طريق مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي بإدارة البنك الإسلامي للتنمية.

وأضافت اللجنة حينها، أنه تم تقديم الطلب لإدارة المشروع بأن يتم نقل هذه الذبائح وتوزيعها على المخيمات السورية في دول الجوار والشمال السوري خلال العام القادم.

وفي 19 من نيسان الماضي، أعلنت (لجنة الحج العليا السورية) أن الحصة التي خصصتها السعودية للجمهورية العربية السورية للموسم الحالي بلغت (10,186) حاجاً سورياً.

وخلال العامين الماضيين، (2021-2020) تعطّلت فريضة الحج بالنسبة للسوريين ومعظم المسلمين خارج المملكة العربية السعودية بسبب وباء كورونا (كوفيد 19)، والذي أدى لتوقف السفر بين معظم الدول للحد من تفشي الفيروس.

وكانت حصة الجمهورية العربية السورية، بلغت عام 2019، (22,500) حاج سوري، إلا أن تلك الحصة خُفّضت إلى ما دون النصف بسبب تخفيض السعودية لنسبة الوافدين إليها من الدول الإسلامية نحو 45 بالمئة.

و"لجنة الحج العليا السورية" هي لجنة منبثقة عن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، لكنها مستقلة مالياً وإدارياً، تتولى إدارة ملف الحج السوري منذ عام 2013 حتى اليوم، وتقدم الخدمات لجميع الحجاج السوريين باختلاف انتماءاتهم أو توجهاتهم السياسية دون تمييز بينهم.

 

التعليقات (6)

    سوري حتى العظم

    ·منذ سنة 7 أشهر
    مازالت الدنيا بخير و لو " خَلِيت خَرِبت " بارك الله في هذا الأمير الكريم و لو وجد الكثير مثله لكانت أمتنا بألف خير.

    قلب طيب

    ·منذ سنة 7 أشهر
    الأمير عبد العزيز بن فهد غني عن التعريف من حيث الكرم ومساعدة المحتاجين وهو من الغيورين على الإسلام. كتر الله خيرك بمساعدة أهلنا السوريين في المخيمات سمو الأمير صاحب الأيادي البيضاء.

    عماش

    ·منذ سنة 7 أشهر
    ايخسى ويعكب على ذيله ذيل الكلب يضل اعوج الله لايكثر خيرو وان شاء الله انشوف فيهم يوم اسود من السواد بأذن واحد احد فاشلين

    تطبيل

    ·منذ سنة 7 أشهر
    سوريا كانت صيدة واختلفنا وطارت الصيدة ... كان همهم إزاحة بشار الأسد ولم يكن يهمهم قتل السوريين . وما قيمة ما دفعه هذا الشخص من مال الدولة نسبة لخسارة الحجاج لأعضائهم التي لا يعدلها تذكرة سفر وإقامة في فندق وأصلا ليس عليهم فريضة الحج إن لم يستطيعوا لذلك سبيلا لعنة الله على بشار وعلى من ظلم الشعب السوري . كان الفرق الحضاري بين سوريا والمملكة قبل الثورة مائة عام والآن ...... ؟؟!!!! لن يسامحهم اللله

    حست العمودي

    ·منذ سنة 7 أشهر
    إن شاء الله خيرا

    samer

    ·منذ سنة 7 أشهر
    السعوديين اخواننا و أهلنا و ناسنا ما يسرهم يسرنا و ما يسىئهم يسئنا و كل الشعوب العربية و من خلال اقامتنا في المملكة العربية السعودية نشهد لهم بالكرم و حسن التعامل أحسبهم كذلك و الله حسيبهم و لا أزكي على الله أحد
6

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات