صحيفة سعودية تتنبأ بـ7 حروب وشيكة في سوريا

صحيفة سعودية تتنبأ بـ7 حروب وشيكة في سوريا

تنبأت صحيفة الشرق الأوسط السعودية في تحليل إخباري لها بـ7 حروب قد تحدث في المستقبل القريب في سوريا والتي من شأنها تحريك الجمود الخاص بالملف السوري، وذلك في ضوء مصالح الدول الفاعلة في سوريا، لافتة إلى أن هناك معارك كبيرة خاصة بلقمة العيش في مناطق سيطرة ميليشيات أسد.

حرب مسودات

وقالت الصحيفة إن أنظار ملايين السوريين اتجهت إلى المواجهة الدبلوماسية في مجلس الأمن الدولي في نيويورك، بين الدول الغربية وروسيا، حول تمديد القرار الدولي لإيصال المساعدات عبر الحدود التركية و"عبر خطوط" التماس داخل البلاد، مع قرب انتهاء ولاية القرار الحالي يوم غد.

ولفتت إلى أن موسكو تريد حصر القرار الجديد بستة أشهر بدلاً من 12 شهراً؛ كي تعيد الدول الغربية للتفاوض مرتين كل سنة، لأسباب كثيرة بينها الحرب الأوكرانية.

حرب الغارات والاختبارات

وبيّنت الصحيفة أن روسيا قامت ثلاث مرات على الأقل بقصف مواقع قرب القوات الأميركية في قاعدة التنف، جنوب شرق سوريا، وأماكن أخرى، مشيرة إلى أن موسكو لم تُعطِ جيش واشنطن الوقت الكافي بموجب ما تقتضيه "مذكرة منع الصدام" بينهما في 2017. 

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا سيتكرر كثيراً مع دخول أوكرانيا في "حرب استنزاف" غربيّة - روسية، ما يثير قلقاً من احتكاكات عسكرية بين القوى الكبرى في سوريا قد تكون مفصلية.

حرب الخطوط الجديدة

وحول الضربات الإسرائيلية المتكررة لمناطق سيطرة أسد، قالت الصحيفة إن إسرائيل قصفت لأول مرة مناطق جنوب طرطوس قرب القاعدة الروسية وشمال حدود لبنان.

وأضافت أن تل أبيب قصفت قبل ذلك مطار دمشق الدولي وأخرجته عن العمل لأيام، لافتة أن روسيا قيدت جزئياً حركة إسرائيل في سوريا، بسبب موقف تل أبيب من حرب أوكرانيا.

ورجّحت الصحيفة حصول احتكاك عسكري متعدد في سوريا (أو لبنان)، إذا تفاقمت الحرب العلنية في أوكرانيا و"حرب الظل" في إيران.

العمليات العسكرية التركية

حرب أخرى بانتظار السوريين بعدما لوّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعملية عسكرية "هي الأكبر" شمال سوريا عقب تحسن موقفه التفاوضي بعد حرب أوكرانيا، وفق الصحيفة.

وقالت الشرق الأوسط إن العملية العسكرية التركية جُمّدت، لكن نية أردوغان موجودة وتفتح الباب لتصعيد محتمل... وحرب صغرى، وذلك بسبب تحذيرات أمريكية واتصالات بين إيران وتركيا لوقف العملية التي لا بد أن توافق روسيا عليها.

منطقة آمنة

معركة أخرى تلوح بالأفق وهي المنطقة الآمنة التي تحدث عنها الأردن قبل سنوات على حدوده جنوب سوريا، حيث لم تُنفّذ الخطة بعدما توكلت روسيا بالقيام بدور عسكري لتوفير الاستقرار في محافظات درعا والقنيطرة والسويداء، وفق ما قالت الصحيفة.

وأردفت أنه قبل أشهر، بادرت عَمان للتطبيع مع أسد، واقترحت "خطوة مقابل خطوة"، في حين أن التقارير تشير إلى شكوى أردنية من تدفق المخدرات والتهريب عبر الحدود، وتصاعد الاغتيالات والفلتان في أرياف الجنوب السوري. 

إلا أن الجديد في الأمر هو أن عمان حذرت من تصعيد محتمل، ولوحت بإعادة طرح خطة "المنطقة الآمنة" للضغط على أسد وتحريك موسكو للتحرك، وتزامن هذا مع تسليح أميركي نوعي لفصائل معارضة تقيم في قاعدة التنف قرب حدود الأردن.

تطبيع الدول العربية مع أسد

خطوات التطبيع الثنائية بين عواصم عربية وأسد تتقدم ببطء وفق الشرق الأوسط التي قالت إن هناك من يربط بين العفو "المزعوم" الذي أصدره بشار عن متهمين بـ"جرائم إرهاب" وهذه الخطوات.

إلا أنها قالت إنه إلى الآن، ليس هناك إجماع على إعادة أسد إلى الجامعة العربية في قمة الجزائر في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، إذ يوجد هناك اقتراح جزائري بأن يأتي وزير خارجية أسد فيصل المقداد إلى الجزائر لمحادثات ثنائية بالتزامن مع انعقاد القمة، أو دعوة سوريا مع تركيا وغيرها بصفة "مراقب". 

المعركة الاقتصادية

وسابع الحروب التي تحدثت عنها الشرق الأوسط، هي الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها السوريون في مناطق سيطرة أسد، حيث تتفاقم معركة السوريين مع العيش مع ازدياد معدلات الفقر.

واستطردت الصحيفة أن ناقلات نفط إيرانية وصلت لمساعدة أسد إلا أنها لم تفِ بالغرض، حيث مؤشرات زيادة الهجرة والشكوى والفجوة واضحة، بينما بدأ الموالون لأسد بالشكوى من عدم تحسن الأوضاع في معاقلهم، وفجوة هائلة بين "أثرياء الحرب" و"ضحايا الحرب".

وأكدت الصحيفة أن "معركة العيش" استقرت على انهيارات ومعادلات يحتاج حلها وتفكيكها إلى سنوات وسنوات من الخطوات والتفاهمات والحياكات للخروج من "الليل الطويل" وفق تعبيرها.

 

التعليقات (6)

    بسام فياض

    ·منذ سنة 7 أشهر
    كل ما سبق أمور بديهية معلومة بل واكثر لما يحدث في سورية من مأساة وصراع وحروب في سورية!!!!!! لكن يا ريت صحيفة الشرق الأوسط السعودية هي واخواتها في المنطقة يحلوا عن سما سورية ويا ريت تخبرنا هذه الصحيفة السعودية عن الحرب الفاشلة التي تقوم بها سلطاتها السعودية ومنذ ٧ سنوات في اليمن وهم غير قادرين على حسم معركة مع ميليشيات وعصابات الحوثيين الإيرانية العميلة !!!!!!!

    أعلامي سوري کوردي

    ·منذ سنة 7 أشهر
    نعم .. السعودیة تتنبأ بأعلاه لأنها تمولها حسب أوامر من أسیادها الیهود ..!!

    إلى بسام فياض

    ·منذ سنة 7 أشهر
    متعبتك الصحيفة السعودية وفشلها في اليمن..؟ واخواتها... ليش معلمك الجحش عم يهرول ويتوسل المطبعين مع الصهيونية..

    رد على بسام فياض

    ·منذ سنة 7 أشهر
    اجدت اخي ولقيتك سابقني بكتابة نفس الجواب . بدل ما يهتموا بسوريا وهم من باعوها للاسد وايران عندما تخلوا عن القورة السورية خوفا من ان تنتصر وتقترب الثورات من عروش ملوكهم فيما بعد . يا ريتهم ردوا على احتلال ايران لسوريا وتدمير الثورة فيها بالقضاء على الحوثيين او على الأقل اعادتهم للمناطق اللي خرجوا منها قبل الحرب . لكن الواضح ان هم هجموا على الحوثيين بس مشان يحطوا حالهم ضمن اللعبة الدولية بالشرق الاوسط ويكون معهم كرت تفاوضي مو اكتر ولبعد ٧ سنين ما تزال مدينة تعز محاصرة ويستجدون الدول للضغط على الحوثي لفتح ممرات انسانية . اساسا الثورة السورية ما بلشت تفشل ومسلسل الانسحابات والتهجير الا بعد ما بلشت المعارشة تجتمع كل يوم بالرياض ويطلعولنا بتصريحات خنفشارية للحرب واخر شيء سبحان الله اختفوا كلهم والاسد احتل البلد ههههه

    Hani Al

    ·منذ سنة 7 أشهر
    إلى بسام فياض يعني متعبتك الصحيفة السعودية وفشل السعودية واخواتها في اليمن..؟ ... ليش معلمك الجحش عم يهرول ويتوسل المطبعين مع الصهيونية.. لو ما كان الصهيوني الأول حافظ منسق معهن من زمان.. حسابكم قادم يا خونة يا عبيد و أحذية السلطة.. لقد راهن المتلاعبون بالشعوب وبعواطفها الدينية على موت الضمير والكرامة والحرية لكن حسابكم قادم يامن تقتاون على الدمار والدم و التفرقة و النعرات الطائفية... أصحوا واستفيقوا يا هبلان... يا مغيبي العقل و الحس والادراك... كل الحكام عملاء لدى شركات السلاح والطاقة يتقاسمون الأسواق ومناطق النفوذ

    بسام فياض

    ·منذ سنة 7 أشهر
    إلى Hani Al لمين بتوجه كلامك وبتقول معلمك الجحش!!!!! السفالة ووساخة اللسان مرض ما الو علاج!!!! ..... إذا مفكر الناس بتفكر متلك ويا إما بشار او محمد بن سلمان فأنت غلطان كتير كتير لأنو تفكيرك على قدو ..... فبشار المجرم والمنشار محمد بن سلمان وجهين لعملة واحدة واتنينهم عملاء للخارج واحد للامريكان والتاني للروس ويا قلبي لا تحزن ..... فلا تراهن على كلب الأمريكان ابن سلمان ..... ونصيحة الك واتعلم من لبنان واليمن ومن كل مكان السعودية بتحط ايدها فمصيرها الخراب!!!!!!
6

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات