قافلة عرس للسوريين تستفز الأتراك بأورفا ومصدر يكشف حقيقة ما جرى (فيديو)

أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-07-08 14:32:42

عرس سوري بأورفا يستفز الأتراك
عرس سوري بأورفا يستفز الأتراك

أثارت مجموعة من السوريين غضب الأتراك في ولاية أورفة جنوب تركيا، وذلك بعد رفعهم لشعارات وأعلام قبيلتهم خلال حفل زفاف جرى يوم أمس الخميس.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن عدداً من السوريين أثاروا غضب الأتراك في أورفا بعدما لوّحوا بأعلام غريبة وحزم من الدولارات بأيديهم من داخل رتل من السيارات الفارهة كان يجوب المدينة.

وأشار موقع "">سون دقيقة" إلى أن هذا الإجراء دفع عشرات الأتراك إلى التجمع على جانب الطريق أثناء مرور القافلة، حيث قاموا بركل المركبات ورددوا هتافات مناهضة لهم.

وشارك الأتراك على نطاق واسع العديد من مقاطع الفيديو للحادثة التي استدعت تدخل الشرطة لمنع تطور الموقف وتحوله إلى شجار.

فيما ذكرت مصادر تركية أخرى أن حفل الزفاف يعود لزوار سعوديين وقد تم الاعتداء على السيارات المشاركة بالحفل ظناً منهم أنها تعود لسوريين.

مصدر يوضح

وتواصلت أورينت مع مصدر خاص من المقيمين في ولاية أورفا للحصول على مزيد من التفاصيل حول الحادثة.

وقال المصدر إنه في مساء الخميس كانت حوالي 30-40 سيارة فارهة يستقلها أشخاص ينتمون لعشيرة عنزة تجول المدينة، وذلك خلال مشاركتهم في إحدى حفلات الزفاف.

وأضاف أنهم خلال تجولهم بالسيارات في شوارع المدينة رفعوا صور وشعارات تمجد عشيرة عنزة، ما أثار غضب الأتراك ليقوموا بالاعتداء على بعض السيارات، مؤكداً انقضاء الحادث دون وقوع أي إصابات أو اعتقالات في صفوف السوريين.

حوادث متكررة

وفي كانون الثاني الماضي، أعادت مديرية الهجرة في ولاية أضنة التركية، 20 سوريّاً إلى بلدهم، وذلك على خلفية ظهورهم في مقطع فيديو وهم يحملون أسلحة بيضاء، ما أثار حفيظة وخوف العديد من المواطنين الأتراك في الولاية.

وأشارت صحيفة "يني تشاغ" التركية، إلى أن "أفراد المجموعة الملقى القبض عليها تدعى (الهواشم 515) والتي يرمز رقمها إلى الدولة العربية الهاشمية".

وكانت فيديوهات وصور انتشرت لعدد من السوريين في أضنة وهم يحملون سيوفاً وعصياً ويركبون سيارات كتب عليها مجموعة الهواشم 515، في إشارة إلى انتسابهم للعشيرة المذكورة.

وشهدت العديد من الولايات التركية في الأشهر الماضية حالات اعتقال سوريين لقيامهم بانتهاكات أو إساءات أو للاشتباه بهم بقضايا أمنية، واتخذت السلطات بحقهم إجراءات، وسط استغلال المعارضة التركية لتلك الحوادث لتأجيج الرأي العام ضد اللاجئين.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات