أهم الأخبار

 

القوات التركية تقصف مواقع أسد بالرقة واشتباكات بين فصائل "الجيش الوطني" بحلب والحسكة

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-07-08 11:01:33

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

اندلعت مواجهات عنيفة ليلة أمس بين فصائل الجيش الوطني في مناطق متفرقة بأرياف حلب والحسكة، فيما استقدمت ميليشيات أسد تعزيزات كبيرة إلى خطوط الجبهات مع الجيش الوطني بريف الرقة، بالتزامن مع قصف مكثف للجيش التركي لمواقع أسد، أما في العاصمة فقد شنّت ميليشيات أسد حملة دهم واعتقالات جديدة طالت عدداً من الشبان بريف المحافظة.

اشتباكات بين فصائل الجيش الوطني

اندلعت اشتباكات عنيفة بين فصائل الجيش الوطني على عدة محاور في الحسكة وحلب، حيث ذكرت شبكة عين الفرات المحلية أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين مجموعتين من فصيل فرقة الحمزات في مدينة رأس العين شمال الحسكة، إضافة لاندلاع اشتباكات مماثلة بين فصيلي فرقة السلطان مراد ولواء الشمال في مدينة عفرين أسفرت عن إصابة مدني.

من جانب آخر، قتل المدعو " أحمد مصطفى داوود" القيادي في ما يسمى "لواء ثوار إدلب" التابع لميليشيا قسد بقصف مدفعي لفصائل الجيش الوطني على مواقع قسد في قرية جبلة الحمرة شرقي مدينة الباب شرق حلب.

تعزيزات لميليشيات أسد إلى ريف الرقة

وصلت تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى اللواء 93 في منطقة عين عيسى شمال الرقة، بالتزامن مع توجه تعزيزات أخرى إلى محيط بلدة تل تمر وأبو راسين شمال الحسكة عبر الطريق الدولي M4.

وبحسب مصادر محلية، فإن التعزيزات تتبع لميليشيا "الفيلق الخامس" و"الدفاع الوطني" وقدمت بحماية روسية من ريف الرقة الغربي إلى منطقة عين عيسى، ثم تمركزت في اللواء 93، فيما جرى إرسال 5 سيارات منها وعلى متنها عناصر بعتادهم الميداني من عين عيسى إلى تل تمر شمال الحسكة.

في سياق ذلك، استهدفت مدفعية الجيش التركي، مواقع ميليشيات أسد الواصلة حديثاً إلى ريف الرقة الشمالي، حيث سقطت عشرات القذائف في محيط النقاط التي تمركزت بها ميليشيات أسد على الطريق الدولي ومحيط بلدة عين عيسى، بالإضافة إلى محيط بلدة تل تمر وأبو راسين شمال الحسكة.

في سياق آخر، استهدف مجهولون يستقلون دراجة نارية حاجزاً لميليشيا قسد عند الوحدة الإرشادية في بلده الشحيل شرق دير الزور، ما أدى لإصابة الطفل "أمجد السياد" البالغ من العمر 13 عاماً وهو نازح من ريف دير الزور.

اعتقالات بحق شبان في ريف دمشق

وفي ريف العاصمة دمشق، أفاد مراسلنا في العاصمة دمشق (ليث حمزة)، بقيام ميليشيات أسد بنشر دوريات لها في شوارع مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي، إضافة لإيقاف المارة وتفتيشهم وتفييش هوياتهم بحثاً عن مطلوبين أمنياً وللخدمتين العسكرية والالزامية.

وأضاف مراسلنا أن ميليشيا الأمن الجنائي واصلت نشر الدوريات المؤقتة على مفارق التكية ومضايا وفي سهل الزبداني، مع تفييش هويات المارة، وقد تم تسجيل ثلاث حالات اعتقال خلال اليومين الماضيين.

أما في درعا جنوباً، فقد أفاد تجمع أحرار حوران، بمقتل الشاب "محمد عبدالحميد الراشد" متأثراً بجراحه إثر تعرضه لإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين في منطقة الكتيبة شمالي خربة غزالة بريف درعا الشرقي، حيث لاذ المنفذون بالفرار بعد العملية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة