تركها مضرجة بالدماء وأخبر الجيران.. مدرس ستيني يذبح زوجته المعلمة في السويداء

أورينت نت - متابعات 2022-07-06 17:34:43

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

لقيت معلمة حتفها ذبحاً على يد زوجها بالسويداء في جريمة هزت المجتمع المحلي ولاسيما أن مقتل الضحية جاء على يد أقرب الناس إليها.

وقالت صفحات محلية من بينها السويداء 24 إن السيدة "سلمى ب"، لقيت حتفها، على يد زوجها، طعناً بالسكين، في بلدة مردك، شمال محافظة السويداء، فجر اليوم الأربعاء.

وأضافت أن الضحية مدرسة أربعينية تنحدر من قرية صميد في ريف السويداء الغربي، ومتزوجة من مُدرس، في الستينات من العمر.

وتطرق المصدر إلى ملابسات الحادثة موضحاً أنه بحدود الساعة الخامسة من فجر اليوم، خرج زوجها من المنزل، وأخبر أحد جيرانه أنه قتل زوجته، ثم سلّم نفسه للجهات الأمنية.

محاولة إنقاذها فشلت

وعقب ذلك هرع الجيران إلى المنزل، فوجدوا الضحية مضرجة بدمها، ليتم نقل جثمانها إلى مشفى شهبا، حيث اطلع عليها الطبيب الشرعي، وتبين أنها تلقّت عدّة طعنات بسكين وقد فارقت الحياة.

ونقل المصدر عن عدد من جوار الضحية ما مفاده أن الزوج يعاني من مشاكل نفسية حادّة، وغير متوازن‘ وليس معروفاً ما إذا كانت تلك المشاكل السبب المباشر في ارتكاب الجريمة، كما أكد الجوار أن الضحية من خيرة نساء القرية.

وتصاعدت جرائم العنف الأسري بحق النساء في مناطق سيطرة أسد بسبب انتشار السلاح وتغييب العدالة وتراخي أجهزة أسد الأمنية في التعامل مع تلك الجرائم.

وفي مطلع العام، أقدم رجل على قتل ابنتيه بالرصاص أمام أطفالهن في قرية صميد في ريف السويداء الغربي. 

وتسجل مناطق سيطرة أسد بشكل يومي جرائم قتل وسلب وخطف جراء انخراط المجرمين في صفوف ميليشيات أسد وتعمد أجهزته الأمنية بث الفوضى في المدن والبلدات لدب الذعر في صفوف المدنيين.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات