مقتل أب وأولاده باشتباك مع أمن الأسد بدرعا وقصف تركي كثيف على مواقع لقسد

أورينت نت - خاص 2022-07-06 10:14:02

غارات روسية على بلدة بينين
غارات روسية على بلدة بينين

شنّ طيران الاحتلال الروسي غارات جوية على بلدات ريف إدلب، فيما أصيب مدنيون بقصف صاروخي لميليشيا قسد على المناطق السكنية بريف حلب، في وقتٍ سجّلت فيه محافظة درعا سلسلة اغتيالات طالت عسكريين بمعظمها، إلى جانب قتلى وجرحى في صفوف ميليشيا أسد بهجمات مختلفة.

وأفاد مراسلنا مناف هاشم، أن الطيران الروسي استهدف صباح اليوم محيط قرية بينين جنوب إدلب بعدد من الصواريخ الفراغية، دون معرفة حجم الخسائر البشرية والمادية نتيجة القصف المفاجئ.

وفي ريف حلب، أصيب ثلاثة مدنيين على الأقل بقصف صاروخي من ميليشيا قسد على الأحياء السكنية بمدينة إعزاز، إضافة لدمار في ممتلكات المدنيين، فيما ردّ الجيش التركي والجيش الوطني بقصف مدفعي على مواقع الميليشيا في تل رفعت شمال حلب.

كما كثّف الجيش التركي قصفه المدفعي على مواقع قسد بريف حلب يوم أمس، ولا سيما بمحيط مدينة عفرين ومنبج وتل رفعت، حيث أعلنت وزارة الدفاع التركية تحييد 11 عنصراً من الميليشيا خلال يوم أمس.

 

قتلى من ميليشيا أسد

وإلى الرقة، أفاد مراسلنا زين العابدين العكيدي بمقتل ضابط بميليشيا أسد يدعى (سهيل عيسى) مع عنصرين آخرين جراء هجوم يُعتقد أنه لخلايا تنظيم داعش يوم أمس في بادية الرصافة بريف الرقة.

كما أصيب 4 عناصر من ميليشيا أسد جراء استهدف الجيش التركي بقذائف المدفعية مواقع مشتركة لميليشيات قسد وأسد على أطراف قرية عرب حسن شمال منبج.

في حين نشرت شبكة "الشرقية24" تسجيلاً مصوراً قيل إنها لحشود لميليشيا أسد دخلت مناطق شرق الرقة أمس تمهيداً لزجّها على خطوط التماسّ مع الجيش الوطني، بعد اتفاق مزعوم مع ميليشيا قسد لمواجهة عملية عسكرية مرتقبة في المنطقة.

كما اختطف مجهولون أمس عنصراً من ميليشيا قسد يدعى (محمد عبد الزراق العواد) وعُثر على جثته قرب مكبّ النفايات في مدينة الشدادي جنوب الحسكة، فيما أصيب عنصران آخران نتيجة هجوم لمجهولين على نقطة عسكرية لقسد قرب بلدة رطلة جنوب الرقة، بحسب مراسلنا.

 

سلسلة اغتيالات

وإلى درعا، قُتل المدعو (معتز الراضي) وولداه، وأصيب آخر بإطلاق نار متبادل مع مجموعة من شبان بلدة نصيب أمس، وذكرت شبكة "درعا 24" أن شباب بلدة نصيب (اللجنة الأمنية) استدعوا الراضي وأولاده لمكتبهم للتحقيق معهم بشأن مقتل شاب من عشائر اللجاة الشهر الماضي.

وأضافت الشبكة أن الأمر تطوّر إلى مُلاسَنة واشتباك بين الطرفين بعد مواجهة المتهمين بالأدلة والشهود، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص من عائلة “الراضي”.

في حين ذكرت الشبكات المحلية أن خمسة شبان من صفوف ميليشيا تابعة للأمن العسكري في بلدة إبطع بريف درعا، غادروا البلدة باتجاه لبنان بعد اغتيال اثنين من المجموعة برصاص مسلحين مجهولين أول أمس.

كما تُوفي الشاب (آدم الحريري) وهو من صفوف ميليشيا تابعة للواء الثامن، متأثراً بجراحة نتيجة إصابته على الطريق الواصل بين بلدتي الغارية والمسيفرة شرق درعا، إضافة لإصابة اثنين من زملائه في الحادثة ذاتها.

 

اعتقالات

وإلى العاصمة، أفاد مراسلنا أن ميليشيا أسد (الأمن السياسي) شنت حملة دهم واعتقالات في مدينة قدسيا غرب دمشق يوم أمس، وذلك لملاحقة مطلوبين متهمين بالهجوم على مكتب مختار المدينة بسبب اعتداء الأخير على امرأة من نازحي دير الزور.

كما اعتقلت الميليشيا شاباً مطلوباً للخدمة الإلزامية في بلدة الديماس غرب دمشق يوم أمس، في إطار التفتيش الدقيق على الحواجز لملاحقة المطلوبين.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة