رامي مخلوف يستثمر إشاعة وفاته ويتوعد بشار أسد

أورينت نت - متابعات 2022-07-04 17:43:24

رامي مخلوف
رامي مخلوف

استثمر رامي مخلوف إشاعة وفاته ليعود من خلالها مجدداً إلى واجهة الأخبار المحلية، حيث استغل تلك الشائعة لتوجيه رسائل تهديد مبطنة لابن خاله بشار أسد وأزلامه (تجار الحرب) فيما يتعلّق بالخلاف بين الطرفين نتيجة الحجز الاحتياطي على ثورته من قبل بشار.

وكانت حسابات "وهمية" على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها حساب (أحمد شلاش) على "تويتر" ذكرت أمس أن مخلوف "توفي نتيجة حادث سير على طريق قرية الشيخ بدر بريف طرطوس"، لكن الأخير سارع لنفي الخبر بمنشور جديد عبر صفحته في "فيس بوك"، واستثمر ذلك الحدث لتوجيه تهديدات مبطنة لابن خاله بشار أسد وعصابته، فيما يخص قضية الحجز على ثروته، ولا سيما شركة “سيرياتل”.

وكتب رامي مخلوف: "هل ما سمعناه في الإعلام من خبر الوفاة هو فقاعة اختبار لشيء يُحاك؟ هناك أصوات تقول إنه لا بد من إغلاق هذا الملف لأن هذه الشخصية ما زال لديها قلبٌ مفعمٌ بالإيمان والصدق والإخلاص والحب بأمر الله للوطن وشعبه.. فهنا أقول وليشهد الجميع قولي: سينقلب السحر على الساحر".

كما عاد مخلوف لسرد تنبؤات "إيمانية" لتهديد بشار أسد وأقاربه حيث قال: "فصدقوني لقد رأيت الفرج بعينيَّ وهو قريبٌ قريبٌ قريبٌ. (والله أعلم) فرج بقوة الله على الجميع للقاصي والداني. فوالله أعلم لقد حان الوقت ولم يبق إلا تهييئ السبب من مُهيّء الأسباب والذي (والله أعلم) سنراه قريباً".

وضمن دور "الشيخ" الذي يتقلّده قريب بشار أسد، لوّح مخلوف بقرب خروج (المهدي) الذي يحكم الأرض ويحارب الظلمة، لينتقم له من بشار وعائلته الذين حجزوا على ثروته، وقال: "فالأحداث العالمية كثيرة والقادم على العالم بأكمله مذهل صدقوني حتى يتحقق قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم "سيأتي رجل من أهل بيتي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد ما مُلئت ظلماً وجوراً".

وجاء منشور رامي مخلوف استكمالاً لسلسلة ظهر فيها العام الماضي، تحدث خلالها عن أزمته مع بشار أسد وقضية الحجز الاحتياطي على شركاته وخاصة "سيرياتل" ، وسط أحاديث عن دور لأسماء الأسد زوجة بشار في إقصائه.

وخلال العام الماضي بدأ مخلوف بالظهور بشكل مختلف عما كان يظهر عليه بمنشوراته وتسجيلاته في الفترة الأولى لأزمته مع بشار، حيث بات يتحدث عن الآخرة والمهدي والمسيح المنتظر ويفسر آيات القرآن والأحاديث بحسب أهوائه.

وسبق أن وصف مخلوف الأشخاص الذين يحاولون الاستيلاء على شركاته، والذين هم مقربون من بشار أسد بحسب تسجيلاته السابقة، بأنهم مجرمون ومرتزقة وخائنون لبلدهم وشعبهم وقيادتهم وبأنهم تجار حرب أثروا من خلال سرقة خيرات وأموال ملايين السوريين.

كما توعد رامي مخلوف ابن عمته بشار أسد بمصير مشابه لمصير فرعون وأزلامه (أثرياء الحرب)، مدعيا أنه وأنصاره سيكررون تجربة معجزة النبي موسى (عليه السلام) بفلق البحر والنجاة من "الظالمين" في إشارة إلى نظام أسد وشبيحته، حيث قال في تسجيل مصور في حزيران 2021، تحت عنوان (الرد على المرتد): "سينفلق البحر وتنحل هذه القصة ونسير أنا ومن معي من الفقراء بأمان وسلام وسيغرق أثرياء الحرب".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات