وفاة مريبة لعالم فيزياء روسي في المشفى بعد يومين من اعتقاله

أخبار العالم || أورينت نت - ماهر العكل 2022-07-04 12:48:28

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

كشفت وكالات أنباء عالمية عن وفاة مشبوهة لعالم فيزياء روسي بعد فترة بسيطة من اعتقاله من المشفى الذي يتلقى فيه العلاج وذلك بتهمة الخيانة للبلاد لمصلحة الصين، الأمر الذي اعتبرته عائلته تهمة سخيفة لا أساس لها من الصحة.

ونقلت رويترز عن محامي العالم الكبير (دميتري كولكر) 54 عاماً وأحد أفراد أسرته، أنه تم القبض عليه في سيبيريا الأسبوع الماضي بتهمة خيانة الدولة، ونُقل جواً إلى موسكو من سريره في المستشفى رغم إصابته بسرطان البنكرياس، حيث وُضع في رحلة لأكثر من أربع ساعات وسُجن في معتقل "ليفورتوفو"، الأمر الذي أدى لوفاته لاحقاً بعد تدهور حالته ونقله إلى مستشفى قريب.

من جهته قال ابن عمه "أنطون ديانوف" إن موسكو اتهمت عالم الفيزياء بخيانة أسرار الدولة لمصلحة الصين، وهو أمر غير معقول، مؤكداً أن قريبه رفض العديد من الدعوات من قبل جامعات ومختبرات رائدة للذهاب والعمل في الخارج لأنه فضّل العمل في روسيا وتعليم الطلاب هناك.

وبيّن "ديانوف" أن موسكو قامت بتصرف لا أخلاقي عبر توجيه مثل هذه التهم السخيفة لعالم كبير والطريقة التي تعاملت فيها مع رجل على فراش الموت، من اعتقال وتفتيش منزله من قبل جهاز الأمن الفيدرالي وتهديده بتهمة تصل عقوبتها إلى 20 عاماً لمجرد أنه ألقى محاضرات في الصين على الرغم من موافقة FSB على المحتوى.

وفي ردود الفعل القانونية قال المحامي "ألكسندر فيدولوف" بتصريح لرويترز إنه حاول الاتصال بالسلطات نيابة عن (كولكر) لكن تم إبعاده من إدارة التحقيقات في جهاز الأمن الفيدرالي ومن السجن، موضحاً أنه سيتقدم بشكوى قانونية بشأن ظروف الاعتقال المهينة.

وفي غضون ذلك ذكرت وكالة الأنباء الروسية "تاس" إن جهاز المخابرات احتجز عالماً ثانياً في منطقة "نوفوسيبيرسك" وسط البلاد للاشتباه في خيانة الدولة في حين لم يتضح ما إذا كانت الحالتان متصلتين.

يذكر أنه تم القبض على عدد من العلماء الروس واتُهموا بالخيانة في السنوات الأخيرة بزعم نقلهم مواد حساسة إلى أجانب، فيما يوضح معارضون روس أن هذه الاعتقالات غالباً ما تنبع من جنون العظمة لبوتين.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات