علاج مجاني لمعظم الأمراض.. عشبة لاتكاد تخلو من بيت سوري والغالبية يجهلون فوائدها

أورينت نت - متابعات 2022-07-04 10:45:17

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

لا يكاد منزل سوري يخلو من عشبة الريحان أو الحبق المعروفة برائحة أوراقها المنعشة وأوراقها الخضراء الجميلة، ولكن ليس جميع السوريين يعرفون فوائد هذه العشبة على الصحة.

وتعدّ عشبة الريحان (الحبق) المنتشرة بكثرة في معظم المحافظات السورية علاجاً للكثير من الأمراض بالإضافة إلى أنها توضع فوق بعض وجبات الطعام وهي ليست فقط مصدراً للرائحة المنعشة كما يعتقد نسبة كبيرة من السوريين.

ما هو الحبق؟

هو عشب عطري من عائلة Lamiaceae من نباتات النعناع. تُستخدم أوراقه الطازجة أو المجففة، لتتبيل الأطباق وعلاج الأمراض في جميع أنحاء العالم، على مدى عقود، نتيجة فوائده المتعددة.

ويعتقد مؤرخو الطعام أن الريحان نشأ أول الأمر في الهند، ولكن حالياً بات يُزرع نبات الحبق في العديد من البلدان الآسيوية والمتوسطية، وصولاً إلى فرنسا ومصر والمجر، وإندونيسيا والمغرب وأمريكا.

صناعة العقاقير

وتستخدم أجزاء العشبة التي تنمو فوق سطح الأرض بين السيقان والجذور في صناعة العقاقير والمستحضرات الأخرى.

بينما يُستخدم الحبق بشكل شائع لمشاكل المعدة مثل التشنجات وفقدان الشهية والغازات المعوية والإسهال والإمساك، والعديد من الحالات الأخرى، كما يُستخدم في الطعام لإضافة مذاق عطري طازج.

وتعود فوائد الحبق إلى تمتعه بالعديد من المواد الكيميائية التي تطهر الأسطح من البكتيريا والفطريات.

مصدر لمعظم العناصر الغذائية 

رغم أن الريحان المسحوق أو المجفف عادة ما يكون أكثر تركيزاً بالنسبة إلى العناصر الغذائية، فإن الريحان غالباً ما يُستخدم طازجاً ضمن المطيبات في تتبيل الطعام.

وبشكل عام لا يُعد أي منهما مصدراً مهماً أو أساسياً لمعظم العناصر الغذائية، باستثناء فيتامين ك.

ومع ذلك، يوفر الريحان مركبات نباتية مفيدة ذات خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وغيرها من الخصائص الصحية الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، تعطي هذه المركبات الريحان "جوهره"، أو نكهته ورائحته المميزة. هذا هو السبب في أن الزيوت المشتقة من الحبق الطازج تُستخدم على نطاق واسع في العلاجات الشعبية.

فوائده

الريحان ليس فقط علاجاً شعبياً لحالات مثل الغثيان أو في تهدئة التهابات لدغات الحشرات، ولكنه يُستخدم أيضاً على نطاق واسع في الطب الصيني التقليدي والطب الهندي القديم والعلاج بالأعشاب وغير ذلك.

ويستخدم لمعالجة مجموعة واسعة من الحالات الصحية، ويشمل ذلك التهاب الشُعب الهوائية والروماتيزم والصرع والربو والسعال وأمراض الجلد والالتهابات الطفيلية والصداع والجروح والالتهابات وآلام الفم، بحسب موقع Hindawi  للدراسات العلمية.

طريقة تحضير شاي الريحان

شاي الريحان دائماً ما يكون خياراً لذيذاً وخالياً من الكافيين للاسترخاء والتخلص من التوتر، بحسب موقع Everyday Health للصحة والمعلومات الطبية.

ويمكن تحضيره من خلال سكب كوب واحد من الماء المغلي المصفى على ملعقة صغيرة من أوراق نبات الحبق الطازجة، أو 1/2 ملعقة صغيرة من أوراق الحبق المجففة، وتغطية الكوب حتى يُنقع ويتمازج.

آثار جانبية؟

عندما يؤخذ النبات عن طريق الفم: الريحان آمن تماماً على الأرجح عند تناوله بكميات مع الطعام، ولكن عندما يؤخذ عن طريق الفم كدواء، يمكن أن يكون غير آمن، بحسب موقع WebMD الطبي.

إذ يحتوي عشب الريحان وزيت الريحان على الإسترغول وهي مادة كيميائية قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

ويعدّ زيت الريحان الأساسي آمناً عند وضعه على الجلد بتركيزات تصل إلى 6% لمدة 12 أسبوعاً على الأكثر.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات