قتلى من ميليشيا أسد في درعا والبادية وعملية إنزال جديدة في دير الزور

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-07-04 10:03:04

تعبيرية
تعبيرية

قتل عدد من ميليشيا أسد وإيران خلال سلسلة هجمات مختلفة في مناطق البادية وريف درعا خلال الساعات الـ 24 الماضية، في وقت شهدت مناطق ريف دير الزور عملية إنزال جديدة نفذها التحالف الدولي وأسفرت عن قتيل وجريح.

وفي التفاصيل، ذكرت شبكات محلية منها "فرات بوست" اليوم، أن طيران التحالف الدولي نفذ عملية إنزال جوي بالتعاون مع ميليشيا قسد في ساعات الليل في قرية الزر شرق دير الزور مستخدماً القنابل الضوئية، وأسفرت العملية عن مقتل الشاب (محمد فاتح خلف الدهام) وشخص آخر.

من جهة أخرى، ذكرت شبكة "الخابور" المحلية أن المدني (عيد المحمد العيد) "44 عاماً" توفي تحت التعذيب في سجون ميليشيا قسد بعد أربعة أيام على اعتقاله بظروف قسرية في الرقة.

وأوضحت الشبكة أن قسد سلّمت جثة العيد إلى ذويه أمس بعد وفاته تحت التعذيب في سجن الأمن العام بالرقة، وينحدر الشاب من قرية حسن ولا ينتمي لجهة عسكرية.

وفي الرقة، قتلت السيدة (نوكيا البوكو) وأصيبت ابنتها على يد المدعو (محمد شحادة) في منطقة سوق الهال الجديد بمدينة الرقة يوم أمس، وأشارت الشبكات المحلية أن المدعو محمد وهو عنصر في ميليشيا قسد، قتل والدة زوجته وأصاب زوجته بسبب خلاف زوجي بين الطرفين، حيث لاذ بالفرار بعد تنفيذ الجريمة.

 

هجمات في البادية

وفي البادية، ذكرت مصادر محلية لأورينت نت أن هجوماً استهدف رتلاً لميليشيا (فاطميون) الإيرانية على الطريق الدولي تدمر – دير  الزور، عند مدخل مدينة السخنة بريف حمص الشرقي خلال الساعات الماضية، وأسفر الهجوم عن مقتل وإصابة عدد من عناصر الميليشيا وتدمير بعض السيارات.

سبق ذلك مقتل عنصرين من ميليشيا أسد وإصابة آخرين بهجوم لمجهولين استهدف سيارة عسكرية في بادية أثريا بريف الرقة الغربي يوم أمس.

في الأثناء، عاودت ميليشيا أسد بالتعاون مع الاحتلال الروسي الإعلان عن حملة تمشيط جديدة لمناطق البادية بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدتها في الفترة الماضية، وذكرت شبكة "البادية 24" أن الحملة العسكرية انطلقت أمس ضمن بادية السويداء الشرقية لتأمين المنطقة من هجمات خلايا تنظيم داعش.

وذكرت الشبكة المحلية نقلاً عن مصادرها أن الحملة جاءت بتمويل ودعم روسي وأضافت أنه “ نقل طائرات مسيّرة روسية إلى جانب طائرات مروحية من نوع ” MI-17 ” و ” MI-25 ” إلى مطار خلخلة العسكري بالسويداء و مطار بلَي العسكري بريف دمشق لتقديم الإسناد الجوي لقوات النظام”، كما ذكرت شبكة "الخابور" المحلية أن طيران الاحتلال الروسي شنّ يوم أمس عدداً من الغارات الجوية على مواقع تنظيم داعش في بادية الرصافة جنوب غرب الرقة.

 

اغتيالات جديدة

وفي الجنوب، شهدت المنطقة سلسلة اغتيالات طالت عسكريين من صفوف ميليشيا أسد وأبرزها مقتل القيادي (كنان طالب العيد) وإصابة (محمد فوزي) جراء استهدافهم بإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين في مدينة جاسم شمال درعا يوم أمس، وذكر تجمع أحرار حوران أن العيد كان قيادياً سابقاً في فصيل (ألوية قاسيون) ضمن الجيش الحر قبل اتفاق التسوية عام 2018.

كما قُتل كل من (وسام سعد النصيرات) و (ضياء قاسم العياش) برصاص مسلحين مجهولين في بلدة إبطع بريف درعا الأوسط، وبحسب الشبكات المحلية فإن الشابين يعملان في مجموعة أمنية تابعة لميليشيا الأمن العسكري.

في حين عُثر على جثة الشاب (حسان أسعد العارف) بالقرب من الفرن الآلي في مدينة طفس غرب درعا، ويظهر عليها آثار طلقات نارية، وينحدر الشاب من قرية كريّم في منطقة اللجاة شرق درعا.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة