"أبو عمشة" يهاجم "أورينت" بسبب تقرير حقوقي فضح وارداته المالية وانتهاكاته بحق الأهالي

أورينت نت - متابعات 2022-07-03 16:00:56

أبو عمشة وأشقائه
أبو عمشة وأشقائه

هاجم فصيل "أبو عمشة" المعروفة بـ (السلطان سليمان شاه) قناة أورينت لنشرها تقريراً حقوقياً يكشف المصادر المالية التي يعتمد عليها في تمويل نفسه، وكذلك حجم الأموال الواردة سنوياً في المناطق التي يسيطر عليها بريف حلب شمال سوريا.

وقال الفصيل التابع للجيش الوطني في بيان على معرفاته في "تويتر" اليوم الأحد، رداً على التقرير الذي نشرته أورينت بتاريخ 30 حزيران "عن منظمة (سوريون من أجل الحقيقة والعدالة) تحت عنوان ملايين الدولارات واردات الفرقة"،  إنه لا صحة لما جاء في التقرير جملةً وتفصيلاً.

ووصف البيان المنظمة الحقوقية (سوريون من أجل الحقيقة والعدالة) التي أصدرت التقرير بأنها "صناعة الأحزاب الانفصالية المعادية للثورة" في إشارة لميليشيات (PKK/PYD)، حيث اعتبر الفصيل التقرير بأنه "كيدي يهدف لتشويه صورة فصائل الجيش الوطني". 

كما اتهم فصيل "أبو عمشة" قناة (أورينت) بعدم المصداقية في مهنة الإعلام لنشرها التقرير الحقوقي الذي يكشف خفاياها المالية ويسلط الضوء على فسادها الذي تخطى حدود سوريا، وقال بيان الفصيل "أما أن تنشر ما يروج من إشاعات دون البحث في مصداقية الخبر ودون بذل أي جهة لكسب الحقيقة فهذا ليس سوى إمعة يهرف بما لا تعرف".

وكانت منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” الحقوقية قالت في تقرير لها الأربعاء الماضي، إن فصيل (السلطان سليمان شاه) الذي يقوده المدعو “محمد الجاسم أبو عمشة” يحصل على مصادر تمويله من خلال "الإتاوات" المفروضة على السكان، ومن خلال عمليات الابتزاز المتزامنة مع الاعتقالات التعسفية والخطف، إلى جانب "استثمارات غير قانونية" يديرها أشقاؤه الخمسة في سوريا وتركيا وليبيا.

وأوضح تقرير المنظمة أن حجم الدخل السنوي الذي يحققه فصيل “أبو عمشة” يصل إلى أكثر من 30 مليون دولار أمريكي سنوياً، من خلال عدة طرق غير شرعية، أبرزها جمع أموال من الانتهاكات المرتكبة داخل منطقة شيخ الحديد بعدة أساليب؛ "منها الاعتقال والخطف بهدف الابتزاز وجمع المال، ومصادرة المنازل وطلب المال لاستردادها، وفرض الضرائب والإتاوات، والاستيلاء على محلات تجارية وتجارة المحروقات".

وأشار التقرير إلى أن المعلومات التي حصل عليها استناداً إلى 26 مقابلة مركزة (مع ضحايا ومتضررين وعسكريين مطلعين) تؤكد أن حجم الدخل السنوي الذي يحققه محمد الجاسم يصل إلى أكثر من 30 مليون دولار سنوياً. 

كما اتهمت المنظمة أشقاء “أبو عمشة” بالمشاركة المباشرة في مجموعة واسعة من الانتهاكات، إضافة لمشاركتهم بإدارة شبكات تهريب البشر والاتجار بهم، وكذلك تجارة المخدرات وشبكات تهريب بضائع ومواد مخدرة خارج في سوريا وليبيا وأذربيجان.

ويشتهر فصيل "أبو عمشة" (السلطان سليمان شاه) بالانتهاكات المتكررة تجاه السكان بمناطق سيطرته في ريف حلب، ولا سيما قضايا الإتاوات المفروضة وعمليات التشليح على الحواجز والتهريب وتجنيد المقاتلين كمرتزقة في ليبيا وأذربيجان، وهي قضايا رفعت جميعها للجنة مكلفة بتحصيل حقوق الناس في تلك المناطق خلال الأشهر الماضية، لكن تلك اللجنة انتهى عملها دون أن تتمكن من إنصاف الناس ومحاسبة “أبو عمشة” وأشقائه وأعوانه بسبب سطوته العسكرية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات