عبر 5 خطوات.. أمريكا ترعى اجتماعاً دولياً لمكافحة خطط وأنشطة ميليشيا حزب الله

أخبار العالم || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-07-02 14:00:11

عناصر يتبعون لميليشيا حزب الله الإرهابية
عناصر يتبعون لميليشيا حزب الله الإرهابية

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أن “الاجتماع التاسع لمجموعة تنسيق إنفاذ القانون” والذي يركز على مكافحة أنشطة ميليشيا حزب الله، عقد في أوروبا أواخر الشهر الفائت بمشاركة ممثلين عن 30 دولة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، أمس الجمعة، إنه شارك في الاجتماع ممثلون عن حكومات 30 دولة من الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى وأوروبا وأفريقيا والمحيطَين الهندي والهادئ وأمريكا الشمالية، إلى جانب "اليوروبول" (وكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في مجال إنفاذ القانون).

5 خطوات لمكافحة الميليشيا

وناقش المشاركون في الاجتماع 5 خطوات لمكافحة أنشطة ميليشيا حزب الله، وهي: "المخطط الإرهابي العالمي المستمر لحزب الله، وشراء الأسلحة، والمخططات المالية، وكيف يمكن لحزب الله أن يتكيف في المستقبل للتهرب من القانون"، كما ناقشوا "كيفية استخدام القانون أو الأدوات المالية لتعطيل أنشطة حزب الله الإرهابية والإجرامية والشبكات المرتبطة به".

وشدد المشاركون على أهمية تضافر الجهود بين الشركاء و"الحاجة إلى التعاون لمواجهة شبكات حزب الله الإرهابية العالمية".

كما شارك في هذا الاجتماع مسؤولون من وزارات الخارجية والعدل والخزانة الأمريكية، وكذلك من مكتب التحقيقات الفيدرالي وإدارة مكافحة المخدرات الأمريكية.

حظر وقيود

وكانت حكومات عدة دول في أوروبا وأمريكا الجنوبية والوسطى ومنطقة المحيطين الهندي والهادئ اتخذت إجراءات على المستوى الوطني في السنوات الأخيرة لحظر أنشطة حزب الله وتقييد عمله على أراضيها، بحسب البيان.

في حين طردت ألمانيا طرد رجل الدين الإيراني “سليمان موسوي فر”، بسبب دعمه لميليشيا حزب الله على أراضيها، وفقاً لما أفادت به وسائل إعلام محلية.

وتحظر كل من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وألمانيا وهولندا وهندوراس وباراغواي والأرجنتين وكوسوفو، وسلوفينيا ولاتفيا أنشطة الميليشيا. فيما فرضت ليتوانيا وأستونيا قيوداً قوية على دخول عناصرها إلى أراضيها.

وتورطت الميليشيا بأعمال إبادة وتهجير جماعي لآلاف السوريين من مناطقهم بالتعاون مع ميليشيا أسد والميليشيات الشيعية، فضلاً عن نشاطها في تهريب المخدرات والسلاح إلى دول المنطقة وتهديد أمنها الوطني.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات