موّلها فلسطينيون.. ميليشيات أسد وحزب الله تعتدي على طاقم عيادة خيرية بالسويداء

أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-07-02 10:49:31

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

في محاولة لشلّ أي مبادرات من شأنها تخفيف العبء عن الأهالي، أقدمت ميليشيا أسد على إغلاق إحدى العيادات السّنية في مدينة صلخد جنوب السويداء بعد افتتاحها بأموال مساعدات جمعت بالداخل الفلسطيني.

وقالت صفحة السويداء ANS  إن قيام مجموعة تابعة للمخابرات العسكرية وميليشيا حزب الله اللبناني أقدمت على اقتحام العيادة السنية وإغلاقها بالقوة.

وأضافت أن عناصر المجموعة اعتدوا على الطبيب والممرضة وطردوهما من العيادة ومن ثم قاموا بإغلاق العيادة بوجه المرضى.

وبحسب المصدر، تم افتتاح تلك العيادة من أموال مساعدات الأهالي في الجليل والجولان والكرمل وعسفيا في الشهر الخامس من العام الماضي، وتقدم العلاج الطبي للمرضى بشكل مجاني وخففت من أعباء المواطنين في السويداء.

وحذر المصدر بأن الفلتان الأمني بات يتصدر المشهد في السويداء، حيث لا تعلو كلمة فوق كلمة المجموعات التابعة للأفرع الأمنية التي تم منحها الضوء الأخضر.

فيما ألمحت التعليقات إلى أن تلك المجموعات ما كانت لترتكب تلك الانتهاكات لو كانت تلك العيادة ممولة من قبل إيران أو روسيا.

وقبل أيام، قال مصدر مطّلع في السويداء لـ "أورينت" بأن المساعدات الخيرية باتت تعيل جزءاً لا بأس به من مرضى السرطان في السويداء في رحلة علاجهم التعجيزية في أحيان كثيرة.

وأضاف أن حكومة أسد تعرقل منذ سنوات طويلة المساعي الجادة لإنشاء مشفى الشفاء الخيري التخصصي المقرر تشييده في موقع تل أحمر، علماً أنه لن يكلف خزينة نظام بشار أي مبلغ يذكر، إذ إن كلفة إنشائه وتجهيزه بالكوادر اللازمة والأدوية العلاجية جميعها مرصود لها مبالغ من تبرعات دروز فلسطين والجولان.

وبحسب المصدر، تتعمد حكومة ميليشيا أسد عرقلة إنشاء هذا المستشفى التخصصي من أجل حرمان المنطقة هذا الإنجاز، كما تخشى من غياب التوازن الذي قد يخلقه قيام هذا المستشفى المتخصص، بحيث تكون منطقة أقل معاناة من باقي المناطق، إذ إن نظام أسد يهوى إغراق الجميع بفكرة المعاناة، ويمقت تفضيل منطقة على أخرى عدا حاضنته الشعبية، هذا سوى عن تأثر مصالح المُمسكين بالسوق السوداء لبيع جرعات العلاج السرطاني، وهم عبارة عن شبكة واسعة ومتداخلة تغطّي كامل المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا أسد.  

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات