هروب عشرات اللاجئين بينهم سوريون من مركز إيواء بالعثمانية.. الشرطة تتدخل والولاية تعلّق (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-07-02 10:13:32

احتجاجات في مخيم للاجئين بتركيا
احتجاجات في مخيم للاجئين بتركيا

شهد أحد مراكز إيواء اللاجئين السوريين والمهاجرين الأجانب المؤقتة في منطقة العثمانية جنوب تركيا توتراً كبيراً بعد قيام عشرات الأشخاص بمحاولة فرار نتيجة سوء الأوضاع هناك، ما جعل القوات الأمنية وعناصر الدرك ومواطنون محليون يشنون حملة كبيرة للبحث عن الفارين واعتقال وإصابة عدد منهم.  

وبحسب صحيفة "يني شفق" فقد تم القبض على أغلب اللاجئين الفارين من مأوى مؤقت في منطقة العثمانية والبالغ عددهم 35 شخصاً، وذلك بعد أن قفزوا فوق الأسلاك الشائكة، مضيفة أن قوات الأمن تعمل على البحث عن بعض المفقودين.

من ناحيته صرح مكتب الوالي في منطقة عثمانية في تغريدة له على صفحته الرسمية بتويتر "أن مجموعة من الأجانب في مركز سيفديتي للإيواء المؤقت حاولوا الهروب قرابة الساعة العاشرة من مساء أمس، وتمت السيطرة على الوضع بالتدخل الضروري من قبل الأمن الخاص والدرك".

 

وكان مكتب الولاية أصدر قبل ذلك بياناً أوضح فيه أنه تم القبض على 24 من أصل 35 طالب لجوء فرّوا من المأوى المؤقت في المدينة، والجهود مستمرة للعثور على الآخرين، ولا يوجد حالياً وضع سلبي في الملجأ المؤقت.

ونشر ناشطون وصفحات إعلامية فيديوهات توثق لحظة الهروب الجماعي للاجئين وقيام الدرك بالاستعانة بمواطنين محليين بملاحقتهم والقبض عليهم، في حين شوهد أن بعض اللاجئين قد تعرضوا للضرب المبرح والإصابة المباشرة دون وقوع وفيات.

كما خرجت مظاهرات من داخل مخيم العثمانية طالب خلالها المتظاهرون بإخراجهم من المخيم لقضاء إجازة عيد الأضحى مع عائلاتهم.

 

وتأتي الأحداث الأخيرة عقب مظاهرات مماثلة خرجت في وقت سابق بمخيم مرعش للاجئين حيث شهد المركز احتجاج عشرات السوريين المحتجَزين فيه، وذلك بسبب سوء المعاملة التي يتعرضون لها منذ نحو 15 يوماً، ليتطور الاحتجاج لاشتباكات مع قوات الشرطة التركية.

وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تظاهر عشرات الشباب السوريين داخل مركز للاحتجاز، ما دفع قوات حفظ النظام التركية للتدخل وتفريق المظاهرات باستخدام خراطيم المياه.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات