ما أهمية "جزيرة الأفعى" التي استعادتها أوكرانيا؟ ولماذا انسحب منها الروس؟

أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-07-01 18:38:54

جزيرة الأفعى في البحر الأسود
جزيرة الأفعى في البحر الأسود

"زميني" أو “الأفعى” أو “الثعبان”.. جميعها أسماء تُطلق على جزيرة صخرية في البحر الأسود تبلغ مساحتها نحو 17 هكتاراً ولم تكن مشهورة حتى بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط الماضي، لكنها باتت محطّ اهتمام من قبل قوات البلدين بسبب تحكمها بالطرق البحرية في البحر الأسود.

وتقع جزيرة الأفعى على بُعد 45 كيلومتراً من الساحل الروماني، واستولت عليها القوات الروسية أواخر شباط الماضي بعد أيام قليلة من بدء الغزو، لكنها أعلنت الانسحاب منها بعد تعرضها لهجمات أوكرانية مضادة متكررة بأحدث الأسلحة الغربية.

انسحاب طوعي أم بالإكراه؟

رحّبت أوكرانيا بانسحاب القوات الروسية من جزيرة الثعبان التي هيمنت عليها في ساعات الهجوم الأولى في انتصار له دلالات رمزية كبيرة لكييف.

فيما قالت موسكو إنها سحبت قواتها في "بادرة حُسن نية" بعدما حققت أهدافها ولتسهيل صادرات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود.

وتقع الجزيرة جنوب غرب أوديسا التي تضم أكبر مرفأ أوكراني تتكدس فيه ملايين الأطنان من الحبوب قبالة مصب نهر الدانوب.

إلا أن رواية الجيش الأوكراني مختلفة تماماً. فهو يعتبر أن الجيش الروسي غادر الجزيرة لأنه "بات عاجزاً عن مقاومة نيران مدفعيتنا وصواريخنا وضرباتنا الجوية".

ووفق تقرير لـ"بي بي سي" كانت الجزيرة قد تعرضت لهجمات من جميع الاتجاهات من الجو والبحر، وقد وصف الخبراء العسكريون الحامية الصغيرة المُكلّفة بالدفاع عنها - الأوكرانيون أولاً ثم الروس فيما بعد - بـ "الهدف السهل".

أهمية الجزيرة

طيلة فترة الغزو، استخدمت روسيا جزيرة الأفعى في أنشطة الرصد والاستخبارات وكانت قد نصّبت فيها مجموعة من أنظمة الدفاع الجوي والإلكتروني، بعدما احتلتها.

وتشكّل جزيرة الأفعى أهمية إستراتيجية من جهة السيطرة على القسم الشمالي الغربي من البحر الأسود، حيث إن نشر نظم الدفاع الجوي فيها كان سيتيح لروسيا مراقبة كاملة لجنوبي أوكرانيا، بالإضافة إلى كون الجزيرة بوابة إلى ثالث أكبر مدينة أوكرانية: أوديسا ومينائها، الذي يعد منفذاً مهماً لتصدير المواد الغذائية الأوكرانية إلى العالم الخارجي.

واعتبرت صحف روسية، في تقرير لها اليوم الجمعة، أن انسحاب القوات الروسية من جزيرة الأفعى يدل على أن موسكو "تتجه نحو تقليص نطاق العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا".

في حين قالت " بي بي سي" إن السيطرة الروسية على الجزيرة تظهر مثلت تهديد لرومانيا العضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) - وخاصة على مينائها الرئيسي "كونستانتا" وحركة المرور في مصب نهر الدانوب.

ولفتت إلى أنها ليست ذات أهمية إستراتيجية فحسب، بل أيضاً مهمة في المنطقة الغنية باحتياطيات النفط والغاز.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات