تركيا تغلق مئات الأحياء بوجه السوريين وتخصص منصات إلكترونية لتوضيح خطة التضييق الجديدة

أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-07-01 09:56:18

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلنت رئاسة الهجرة التركية إغلاق مئات المناطق بوجه السوريين والأجانب في مختلف الولايات التركية وذلك في إطار ما بات يعرف بـ"مشروع التخفيف" الذي طرحته وزارة الداخلية التركية للتقليل من كثافة السوريين والأجانب في بعض الأحياء والولايات التركية.

وقالت رئاسة الهجرة في بيان، " نظرًا لكثافة الأجانب في مناطق مختلفة من بلدنا، أغلقت وزارتنا سابقاً 781 حياً في بعض الولايات لتسجيل الحماية المؤقتة أو تسجيل الحماية الدولية أو تصريح الإقامة أو الحماية المؤقتة أو تغيير الإقامة للأجانب في نطاق الحماية الدولية وتصريح الإقامة، باستثناء لم شمل الأسرة حديثي الولادة". 

وأضافت: اعتباراً من 1 يوليو/تموز 2022، تم زيادة عدد الأحياء المغلقة إلى 1169 حياً في مختلف المناطق التركية.

ونشرت الهجرة التركية ملحقاً يتضمن قائمة بأسماء الأحياء والمناطق المغلقة في 52 ولاية تركية، حيث تم إغلاق بعض الأحياء بوجه الأجانب في بعض المناطق والإبقاء على أحياء أخرى تتبع لنفس المنطقة التنظيمية متاحة أمامهم.

وتضمنت الأحياء المغلقة في إسطنبول بعض المناطق في: الفاتح وشيلي وششلي وتوزلا وعمرانية وزيتون بورنو وسرايير والفاتح وكوتشوكشك مجه وإسنيورت وبي أوغلو وبشكتاش وأفجلار وباشاك شهيير وبليك دوزو ويهتشيلي إيفلار.

في حين أغلقت أحياء كاراتاش وسيحان بأضنة وأحياء ماماك وبي بازار وآلتن داغ بأنقرة وعثمان غازي في بورصة وإصلاحية وكالكاميش وأرابان ونيزيب في غازي عنتاب أمام تسجيل قيود الأجانب.

ويمكن الاطلاع على كافة الأحياء المغلقة من خلال زيارة الرابط التالي والضغط على الملحق المرفق به: https://www.goc.gov.tr/mahalle-kapatma-duyurusu-hk2?fbclid=IwAR3QtP_w9n5xQlKslOVtKvx-OhIaqA-5q2Y5Vzt8qU0XlQk_VeD34DXnzIM&fs=e&s=cl

خطة تشمل 1169 حياً

وتأتي الخطة في إطار آليات جديدة كشف عنها وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في شباط/فبراير الماضي، بهدف ضبط أعداد السوريين في المدن والبلدات التركية، ومنع تكتلهم في مناطق محددة، وذلك ضمن ما يعرف بمشروع "التخفيف" من السوريين.

وكانت السلطات التركية أعلنت في شهر شباط الماضي، أنها نقلت في إطار المشروع 4514 لاجئاً من منطقة آلتنداغ إلى مدن أخرى، وقامت بإتلاف 309 مبانٍ مهجورة يستخدمها اللاجئون إلى جانب إغلاق 177 مكان عمل يعود للسوريين في المنطقة نفسها.

وتشمل الخطة إغلاق التسجيل في 1169 حياً تابعاً لـ52 ولاية، من ضمنها الولايات التي يتركز فيها السوريون، وعددها 16 ولاية هي: (أنقرة - أنطاليا - بورصا - أيدن - تشاناكالي - دوزجي - أدرنة - هاتاي - إسطنبول - إزمير - كيركلاريلي - كوجالي - موغلا - سكاريا - تكيرداغ -  يالوفا)، بالإضافة إلى أورفا.

وتعتمد الخطة حسب  الصحفيّة التركية “هاندي فرات” على 3 نقاط أساسية هي:

-أولاً، لا يُسمح بأن يصبح للسوريين تجمعات في حي أو منطقة.

- ثانياً، لا يُسمح للسكان الأجانب بتجاوز 25 بالمئة من سكان الحي، لتنخفض النسبة لاحقا إلى 20 بالمئة وفق ما أعلن وزير الداخلية التركي.

-ثالثاً، نقل السوريين الموجودين في الأماكن ذات الكثافة السكانية العالية إلى مناطق وولايات أخرى على أساس طوعي.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة