بعد صورة فاضحة.. مقتل 3 تجار مخدرات من السويداء بينهم ابن أخ شيخ العقل

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-06-29 10:14:16

صورة تعبيرية- أرشيف
صورة تعبيرية- أرشيف

صحت السويداء على مقتل ثلاثة شبان من أبنائها على يد مسلحين مجهولين وبظروف غامضة، بينهم أحد أقارب مشيخة العقل المتورط بتعاطي وتجارة المخدرات، في ظل فلتان أمني متفاقم تعانيه المحافظة، ووصل لارتفاع معدل الجرائم اليومية إلى حد كبير، ولا سيما عمليات السطو المسلح وحالات الانتقام وتجارة المخدرات.

وذكرت شبكات محلية منها "السويداء 24"، أن الأهالي عثروا ليلة أمس على جثامين ثلاثة قتلى من أبناء السويداء، مقتولين قرب مفرق مردك على طريق دمشق السويداء، من قبل مسلحين مجهولين.

وأضافت الشبكة أن الجثث الثلاث التي وصلت للمشفى الوطني، تعود للشبان (مجد عادل جربوع) و(أنيل كميل نصر) و(سلطان أدهم نعيم)، وأن عملية القتل تمت عبر تصفيتهم بالرصاص بعد تعرضهم للتعذيب بحسب الكشف الأولي.

ولم توضح تفاصيل إضافية حول الحادثة التي أثارت غضب الأهالي كون الجريمة تحمل في طياتها الكثير من الاحتمالات، لا سيما وصول حالة الفلتان الأمني لتعذيب الضحايا ورميهم على الطرقات وازدياد الجهات المتورطة في الجرائم، بحسب تعليقات الأهالي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الشابان (مجد عادل جربوع) ابن شقيق شيخ العقل في السويداء يوسف جربوع، وصديقه (أنيل كميل نصر) ابن الشيخ السابق كميل نصر، ظهرا في صورة مسربة قبل أسابيع وهما يتعاطيان المخدرات من نوع (الشبو) بتفاخر.

وأشارت المعلومات إلى أن مجد جربوع يعد المرافق الأساسي لعمّه يوسف، حيث يحمل بطاقة أمنية من مخابرات أسد، وسيارته لا تخضع للتفتيش على الحواجز العسكرية، إضافة لأنه ينقل المخدرات بشكل متكرر من السويداء إلى "بيت مزهر" في العاصمة دمشق.

وأوضح الناشطون أن "الشيخ يوسف عنده علم بقصة تهريب المخدرات على السويداء وبياخذ حصص من نقل المخدرات من بيت مزهر على كل حمل بينقلو ابن خيو مجد"، وأضاف المنشور متسائلاً: "معقول بس ابن جربوع هيك يطلع منو آخر شي وكمان معو بطاقة مرافق الشيخ يوسف جربوع يعني وين ما بدو بروح و من وين ما بدو بفوت بيشتري مخدرات ويتاجر فيهن بحكم أنو هذول الشخصين عبيشتغلوا بتجارة المخدرات بكافة أنواعها".

ويجلس بقرب مجد جربوع، أنيل نصر (ابن الشيخ السابق كميل نصر) ويشاركه تعاطي المخدرات بتباه وتفاخر، وبحسب المعلومات فإنّ والده "كميل" كان أبرز رجالات ميليشيا حزب الله في السويداء، لكن أكثر ما استفز الأهالي، أن المدعو مجد جربوع هو مرشح لاستلام منصب شيخ عقل الدروز في المستقبل، كون المشيخة تكون بالوراثة في عرف الطائفة، خاصة ظهوره بأسوأ صور الفساد الأخلاقي بدل أن يكون قدوة للآخرين.

ويعمل مجد وأنيل في تجارة السيارات كواجهة لأعمالهما المشبوهة في تجارة المخدرات على مستوى عالٍ بدعم من مشيخة الدروز المقربة من ميليشيا أسد، وقادة الميليشيات المحلية والإيرانية، ويمتلكان عشرات السيارات الفاخرة، ولا سيما من نوع (مرسيدس) “آخر موديل”.

وتعاني السويداء فلتاناً أمنياً متزايداً بدفع مباشر من نظام أسد الذي أطلق يد ميليشياته خلال السنوات الماضية للانتقام من المحافظة الرافضة لسياسة أسد، ولمصلحة حليفته إيران التي تعد المنطقة طريقاً لتجارة المخدرات وتصديره للدول المجاورة، خاصة وأن المحافظة باتت في مركز متقدم على صعيد تفشي المخدرات وجرائم القتل والسطو المسلح، ويتهم الأهالي النظام بالوقوف وراء المشهد الفوضوي انتقاماً من مواقف المحافظة وأهلها.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة