تُعيد مأساة فلويد.. الشرطة الأمريكية تتسبب بكسر رقبة رجل أسود وتتجاهل ألمه وصراخه (فيديو)

أورينت نت - ماهر العكل 2022-06-28 15:32:26

ضرب شاب أسود بأمريكا
ضرب شاب أسود بأمريكا

لا يزال العنف الذي تمارسه الشرطة الأمريكية ضد السود متواصلاً، فبعد قضية "جورج فلويد" بث ناشطون مقطعاً مصوراً على تويتر يظهر قيام عناصر من الشرطة في ولاية كنتاكي بالتعامل بشكل قاس ولاإنساني مع شاب أسود أثناء اعتقاله بتهمة حيازة السلاح، ما أدى إلى تعرضه إلى إصابة خطيرة بالرقبة وشلل كامل بجسمه.

ونقل موقع "patch" الأمريكي عن المحامي في الحقوق المدنية (بن كرامب) قوله: إن الشاب "ريتشارد كوكس" 36 عاماً تعرض لإصابة خطرة تسببت بشلله وذلك أثناء وجوده في سيارة شرطة بمدينة (نيو هافن) بلا حزام أمان ما تسبب بكسر عنقه.

وأضاف "كرامب" إن الشاب (كوكس) بعد تعرضه للإصابة وفقدانه القدرة على الحركة، بدلاً من أن يقوم عناصر الشرطة بمساعدته ونقله للمستشفى رموه في السجن وقاموا بتقييده، وهو الآن مشلول من صدره إلى أسفل قدمه ويضطر إلى استخدام أنبوب للتنفس.

 

 

من ناحيتها قالت رئيسة الشرطة بالإنابة "ريجينا راش كيتل": إن الضابط رونالد بريسلي والضابط جوسلين لافاندير والضابط لويس ريفيرا، وجميعهم يعملون في السجن يوم الأحد ، ينضمون إلى الضابطين أوسكار دياز وبيتسي سيغي وُضعوا قيد الاحتجاز والإيقاف من الخدمة وذلك للتحقيق في سلوكهم.

وبثت الولاية سلسلة من مقاطع الفيديو "المزعجة" للكاميرات الأمنية تظهر أن ضباط الشرطة تجاهلوا صرخات كوكس الذي يعتقد أن رقبته مكسورة، ما أدى إلى شل حركته، كما قاموا بجر جسده إلى زنزانة احتجاز.

ويتبين من الفيديوهات أيضاً صراخ الشاب الأسود وقوله لضباط الشرطة "ساعدوني لا أريد أن أموت هكذا"، "أعتقد أن رقبتي مكسورة"، في حين قام الضابط "دياز" بطلب سيارة إسعاف، لكن ليس للوصول إلى مكان الحادث بل إلى مقر الشرطة الذي يبعد عدة دقائق بالسيارة.

يذكر أنه قبل عامين قتل مواطن أمريكي يدعى "جورج فلويد" 46 عاماً من أصل أفريقي في مدينة منيابولس بولاية مينيسوتا وذلك أثناء تثبيته على الأرض بُغية اعتقاله من قبل شرطة المدينة، حيث قام ضابط شرطة منيابولس «ديريك تشوفين» بالضغط على عنق فلويد بركبته ما أدى إلى وفاته، الأمر الذي أدى إلى خروج احتجاجات شعبية بكل أنحاء العالم.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات