متحدث الرئاسة التركية يكشف مستوى علاقات بلاده مع الأسد والهدف منها

أورينت نت - ماهر العكل 2022-06-27 11:01:59

المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين
المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين

كشف مسؤول تركي رفيع المستوى أن بلاده لديها اتصالات استخباراتية دورية مع سوريا (في إشارة إلى ميليشيا أسد) وذلك من أجل ما سمّاه "التفاوض على المصالح الوطنية"، نافياً في الوقت نفسه وجود أي اتصال سياسي مع ذلك النظام.

وخلال لقاء تلفزيون له مع قناة "haber turk" قال المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم كالين" إنه لا يوجد حالياً اتصال سياسي مع سوريا لكن وحدات الاستخبارات لديها اتصالات دورية بهدف تحقيق المصالح الوطنية (في إشارة إلى العملية المرتقبة ضد ميليشيا حزب العمال الكردستاني في منبج وتل رفعت ومناطق شرق الفرات).

وأكد "كالين" أن بلاده لم تعقد صفقة مع الأسد حول اللاجئين الذين فروا من الحرب والدمار، لذا تم إنشاء منطقة آمنة لحمايتهم والحفاظ على حياتهم في عفرين وإدلب وتل أبيض ورأس العين، كما إنها تريد فعل ذلك دون التسبّب في مأساة إنسانية.

وحول العملية التركية المرتقبة ضد الميليشيات الكردية بسوريا أوضح كالين أن هناك تهديداً وشيكاً لبلاده في تلك المنطقة، لذا ستقوم بحماية حدودها وتأمين المناطق الواقعة تحت سيطرتها والتي يعيش فيها ما لا يقل عن 6-7 ملايين شخص.

ولفت المسؤول التركي إلى أنهم نفّذوا ثلاث عمليات عسكرية كبيرة في شمال سوريا خلال 3-4 سنوات الماضية دون أن يحصلوا على إذن من أحد، كما إن القوات التركية ستقوم بعملية مفاجئة أخرى ذات ليلة لدرء ما سماه التهديد المباشر ضدهم من قبل الميليشيات الكردية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات